EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

والد ميرنا يبدأ إجراءات طلاقها ويوافق على زواجها بخليل

عمَّت أجواء سعيدة على عائلة ميرنا بعد تبرع ميرنا بكليتها لأخيها زاهر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميًّا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

عمَّت أجواء سعيدة على عائلة ميرنا بعد تبرع ميرنا بكليتها لأخيها زاهر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميًّا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

واتفقت عائلة ميرنا على ترك برلين وبدء حياتهم من جديد في تركيا، فسافر حسن والد ميرنا إلى ألمانيا لبيع كافة أغراضهم، بينما انتظرته العائلة في تركيا، وفي الوقت الذي شعر فيه الجميع بالسعادة ظل فكر ميرنا مشغولاً بحبيبها خليل وهي لا تتمكن من رؤيته بعد القبض عليه.

وجهز يوسف شقيق ميرنا مفاجأةً سارة لها عندما استأذن من والدتها أن يأخذها معه في رحلةٍ قصيرة ليذهب بها إلى الجسر الذي تعاهدت عليه شقيقته ميرنا وحبيبها خليل على التمسك بحبهما، ويفاجئها بوجود خليل في انتظارها بعد أن أفرجت الشرطة عنه لتعيش ميرنا في أجواء رومانسية وهي تشكر أخيها يوسف على مفاجأته السعيدة.

وكشف مصطفى عن الحالة السيئة التي يعانيها بعد ضياع ثروته، واستمر في تهديد زاهر برغبته في امتلاك ميرنا باعتبارها زوجته شرعًا، فيما رفض زاهر وجود خليل بجوار شقيقته ميرنا عندما عاد إلى الفندق ووجده مع عائلته فطلب منه الابتعاد عن شقيقته، مما أدي إلى غضب ميرنا والإفصاح عن رغبتها في الطلاق من زوجها مصطفى.

وكشف حسن والد ميرنا وهو في برلين عن رغبته في تطليق ابنته من زوجها مصطفى بعد أن اكتشف سوء خلقه وما فعله لتشويه صورة ابنته، ليقرر حسن دفع الأموال إلى مصطفى ليطلقها ويبدي موافقةً على زواج ميرنا من خليل في انتظار عودته إلى تركيا ليبشرها بموافقته.

ومن جانبها شعرت ميرنا بالغيرة على حبيبها خليل عندما أخبرها أن صديقته زينب ساعدته في الدفاع عنه أمام المحكمة، لكنه عاد ليؤكد لميرنا أن زينب تعتبر صديقة له وأنه سامحها بعد أن أفصحت عن جرائم مدحت وبذلت جهودًا كبيرة لإخراجه من السجن.

ورفضت ميرنا عرض زينب وخليل بأن تتولى زينب رفع قضية طلاقها على زوجها مصطفى مفضلةً الانتظار لحين عودة والدها من ألمانيا لاستشارته.

وانتهت أحداث الحلقة السادسة والعشرين بصدمةٍ كبيرة ليوسف عندما شاهد سيارة مدحت أمام المطار ليكتشف عودته من السفر.