EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2009

زارتها في السجن والمستشفى مساعدة ميرنا لأمينة تغضب الأردنيين لأنها وراء اغتصابها

الأردنيون ينتقدون بشدة بعض تصرفات أبطال المسلسل.

الأردنيون ينتقدون بشدة بعض تصرفات أبطال المسلسل.

يبدو أن أحداث مسلسل (ميرنا وخليلوهروب مصطفى المستمر قبل أن يتم القبض عليه، وتقديمه للمحاكمة، علاوة على موقف ميرنا ووقوفها بجانب أمينة، وزيارتها في السجن والمستشفى، برغم أنها كانت السبب وراء اغتصابها من مصطفى، قد أثارت غضبا واستياء بين الجمهور الأردني، الذي يحرص على متابعة المسلسل، الذي يُعرض على قناة mbc4 حاليا.

يبدو أن أحداث مسلسل (ميرنا وخليلوهروب مصطفى المستمر قبل أن يتم القبض عليه، وتقديمه للمحاكمة، علاوة على موقف ميرنا ووقوفها بجانب أمينة، وزيارتها في السجن والمستشفى، برغم أنها كانت السبب وراء اغتصابها من مصطفى، قد أثارت غضبا واستياء بين الجمهور الأردني، الذي يحرص على متابعة المسلسل، الذي يُعرض على قناة mbc4 حاليا.

وفي استطلاع لمراسل موقع "mbc.net" تقول حلا السالم -طالبة جامعية- أصبح المسلسل في الفترة الأخيرة مشوقا. أما هاني التعمري -موظف استقبال- فيقول: كنت أنتظر مشاهدة المسلسل بفارغ الصبر، لكي أشاهد لحظة إلقاء القبض على مصطفى، وهو ما حدث بالفعل في النهاية.

مريم صالح -موظفة مبيعات تقول- أكثر ما يستفزني في المسلسل موقف ميرنا من أمينة، ووقوفها بجانبها، برغم أنها السبب وراء اغتصابها، وهذا غير موجود في الحياة الحقيقية، ولا يقبله العقل، وأعتقد أنه تصرف سلبي من قبل ميرنا.

كمال حسن -صاحب محل قال- أنا من أشد المتابعين للمسلسل، ولكن ما أغضبني فعلا هو الضرب المستمر من قبل حسن والد ميرنا لزوجته.

ومن جهته، قال الناقد الفني نادر حرب: "لي انتقاد لتصرف ميرنا -بطلة المسلسل- لمواقفها تجاه أمينة التي كانت سببا في اغتصابها، ولا أتصور أن هذه التصرفات منطقية، أو موجودة في حياتنا".

تدور أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشن"؛ حيث يلعب النجم التركي كيفانش دور "خليلأما الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة لقبَ Miss Elite في تركيا فتقوم بدور "ميرنا" التي تجمعها بـ"خليل" قصة حب محفوفة بالمخاطر، لكنها تقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.

وتستحوذ حلقات "ميرنا وخليل" على اهتمام الملايين من عشاق الدراما التركية؛ حيث حملت أحداث الحلقة 65 من المسلسل كثيرا من الأسى والندم من جانب زاهر الذي ظل يشعر بالذنب وهو يتذكر حديث مصطفى، ويزداد شعوره بتأنيب الضمير؛ لأنه كان صديقا مقربا منه، وفي الوقت نفسه جلس مصطفى وحيدا في السجن يعيش حالة جنون، متهما الجميع بأنهم السبب وراء اندفاعه للقتل، ويتذكر جميع الضحايا الذين تخلص منهم.