EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

عاشقات "ميرنا" ينصحونها بالصبر على "خليل" وتفهم حالته

نصحت عاشقات مسلسل "ميرنا وخليل" بضرورة صبر ميرنا على زوجها خليل وتفهم الحالة التي أصابته بعد اغتصاب ميرنا من قبل مصطفى، مؤكدات صعوبة تقبل الأزواج لاغتصاب أزوجهم، وذلك من خلال التعليقات حول أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

نصحت عاشقات مسلسل "ميرنا وخليل" بضرورة صبر ميرنا على زوجها خليل وتفهم الحالة التي أصابته بعد اغتصاب ميرنا من قبل مصطفى، مؤكدات صعوبة تقبل الأزواج لاغتصاب أزوجهم، وذلك من خلال التعليقات حول أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

وكانت أحداث المسلسل في الحلقات السابقة، قد نقلت كثيرا من الإثارة والتشويق، بعد أن اكتشف خليل مصادفة أن مدحت هو والده الحقيقي، مما سبب له صدمة كبيرة، ولم يتمكن من متابعة حياته بشكل متوازن ومع ظهور مصطفى مجددا أصبح هاجسه الوحيد هو الإمساك به وقتله.

ورفضت ميرنا حمل زوجها خليل لسلاحه معه، فقامت بإخفائه منه، لكن بعد أن تمكن خليل من خداع مصطفى وتوصل إلى مكانه ذهب وأخذ سلاحه، مما سبب اتهام ميرنا له بالكذب ورفضت الحديث معه وهي لا تراعي ما يمر به من مشاعر داخلية تجاه ما حدث له من صعاب.

ونصحت نور -إحدى زائرات موقع mbc.net- ميرنا بضرورة الصبر على تصرفات خليل وتفهم ما في قلبه من مشاعر متناقضة، خاصة أن اكتشافه أبوة مدحت سببت له صدمة كبيرة، بينما دافعت سمية عن علاقة حب ميرنا وخليل، ووصفتها بأنها الحب العذري، فرغم وجود كثير من العقبات والمشاكل في طريقهم، إلا أنهما وقفا معا في مواجهتها.

من ناحية أخرى، أكدت زائرة كتبت باسم "عروس البحر" أن تصرف ميرنا ينم عن الغرور، فلا يجب أن تتشاجر مع خليل لكذبه عليها، بل يجب أن تفهم ما يشعر به ورغبته في الانتقام من مصطفى، بينما أكد محمد ضرورة مقابلة صلح بين ميرنا وخليل ليتحدثا فيها عما حدث وتتمكن من تفهم وجهة نظره، فلا داعي لغضبها من خليل، ويجب عليها أن تتذكر صبر خليل عليها بعد ما تعرضت له من اغتصاب.

ودافع البعض عن خليل في موقفه بالبحث عن مصطفى، فأكد عبد الهادي عن "خليل" رجل مثقف، وهو أدرى بما يفعل، وأن له الحق الكامل في رغبته بالانتقام من مصطفى الذي دمر حياته، وتمنت ماجدة أن يتمكن خليل من قتل مصطفى.