EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2009

زوار :MBC.net قصة الحب الرومانسية هي الأروع في "ميرنا وخليل"

أكد غالبية زوار موقع MBC.net أن أكثر ما يجذبهم لمسلسل ميرنا وخليل هو قصة الحب الرومانسية بين ميرنا وخليل.

أكد غالبية زوار موقع MBC.net أن أكثر ما يجذبهم لمسلسل ميرنا وخليل هو قصة الحب الرومانسية بين ميرنا وخليل.

فقد طرح الموقع على زواره سؤالا جاء نصه: ما أكثر ما يجذبك لمسلسل ميرنا وخليل؟

وأكد 55.3% أن قصة الحب الرومانسية بين ميرنا وخليل هي أكثر ما جذبهم للمسلسل، في حين اعتبر 30.82% أن سخونة الأحداث وتميزها بالحركة والإثارة هي أكثر ما لفت انتباههم للمسلسل؛ لتحتل بذلك سخونة الأحداث المرتبة الثانية في الاستفتاء، بينما اعتبر 13.89% أن مناقشة المسلسل لقضية جرائم الشرف المنتشرة في الشرق هو أكثر ما جذبهم للمسلسل.

وكانت الأحداث المثيرة في الحلقات الأولى من "ميرنا وخليل" قد انتزعت إعجاب زوار موقع mbc.net؛ حيث توقعوا أن يفوق المسلسلات التركية الأخرى من حيث الرومانسية والإثارة والأكشن.

واعتبر الزوار أن عودة النجم التركي كيفانش تاتليتوغ الشهير بمهند بشخصية خليل تجعلهم يستعيدون الرومانسية التي طالما افتقدوها مع انتهاء مسلسل "نور".

وبدأت الحلقات على وقع أحداث ساخنة امتزجت فيها الدموع بالحب الذي يكنه خليل لميرنا، حتى أنه أبدى استعداده لأن يدفع حياته كلها مقابل أن يبقى معها ولو قليلا، لكن ميرنا تواجه مأزقا، خاصة أن والدها يريد تزويجها من عريس سيقدم لها 25 ألف يورو مهرا.

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة، والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبا من المرأة التي أحبها.

وعلى الجانب الآخر، تلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة لقب Miss Elite في تركيا دور "ميرناالتي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.