EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

أم "ميرنا" تتعهد بحمايتها من بطش أبيها خليل يقرر تسليم نفسه للشرطة.. وزينب تكشف سر نبش قبره

خليل يخشى أن يظل مطاردا كالمجرمين بسبب حبه لميرنا

خليل يخشى أن يظل مطاردا كالمجرمين بسبب حبه لميرنا

قرر "خليل" تسليم نفسه للشرطة، حتى لا يظل مطاردا مثل المجرمين، طالبا من "يوسف" أن يتكفل بحماية "ميرنا" في غيابه، في الوقت نفسه اعترفت "زينب" للأمن بأن "مدحت" هو الذي نبش قبر "خليل" المزعوم، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل، الذي يعرض على قناة MBC4.

قرر "خليل" تسليم نفسه للشرطة، حتى لا يظل مطاردا مثل المجرمين، طالبا من "يوسف" أن يتكفل بحماية "ميرنا" في غيابه، في الوقت نفسه اعترفت "زينب" للأمن بأن "مدحت" هو الذي نبش قبر "خليل" المزعوم، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل، الذي يعرض على قناة MBC4.

جاء ذلك ليضفي إثارة على أحداث الحلقة الـ22 من "ميرنا وخليل" -الذي يعرض من السبت إلى الأربعاء في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية، حيث كشفت زينب صديقة طفولة "خليل" للأمن التركي أن مدحت زوج والدة خليل هو مَن نبش القبر المزعوم لخليل.

كان مدحت قد نبش القبر ليقطع الطريق أمام أية محاولة لخليل لإثبات أنه ما زال على قيد الحياة، وأنه وريث العائلة الثرية.

وازدادت الأحداث إثارة وتشويقا، عندما أكد الضابط "عمر" لزينب أنه يعرف أن خليل ما زال حيا وأنها تعرف مكانه.

في الوقت نفسه، أكد خليل أنه يفكر في تسليم نفسه للشرطة، حتى ينجو من المطاردة، طالبا من يوسف أن يتكفل بحماية ميرنا في غيابه.

ميرنا من جهتها، عبرت عن حبها لخليل، مؤكدة لوالدتها سهيلة أنها كلما رأته لا تتذكر سوى حبهما بعضهما لبعض، كما وعدت والدتها بأن تعالج كل مشكلات العائلة، معتذرة لها على توريطها مع أبيها "حسن".

في المقابل، قالت سهيلة إنها ستدعم ابنتها في محنتها، متعهدة بحمايتها من بطش أبيها مهما كلفها الأمر.

وحاول مصطفى زوج "ميرنا" خداع "حسنفعلى الرغم من تخليه عن "زاهر" خلال حادث إطلاق النار عليهما، إلا أنه عبر عن تعاطفه مع زاهر بعد إصابته.

وانتهت أحداث الحلقة عندما توعد حسن بالانتقام من "خليل"؛ لاعتقاده بأنه متورط في الحادث الذي أصيب خلاله ابنه، في حين طمأن الطبيب حسن بأن ابنه زاهر قد تحسنت حالته واقترب من الشفاء.

كان خليل قد شعر، خلال أحداث الحلقة الحادية والعشرين من المسلسل، بصدمة كبيرة بمجرد علمه بأن صديقة طفولته زينب خانته وأبلغت زوج ميرنا بمكان حبيبته؛ كي يقوم بقتلها، فيما عرضت ميرنا التبرع بكليتها لشقيقها زاهر الذي يصارع الموت.

وفجر يوسف مفاجأة من العيار الثقيل؛ إذ أبلغ خليل وميرنا بأن زينب هي من أبلغت مصطفى وزاهر عن وجودهما، فتؤكد ميرنا حديث شقيقها، وتقول إن زينب ما زالت تشعر بالحب تجاه خليل، ويشدد يوسف على خليل ضرورة التزام الحذر من مدحت وزينب.

في غضون ذلك، واصل خليل مساعيه لكشف سرّ الأرقام المحفورة على الصندوق الذي أهدته له أمه قبل وفاتها، غير أنه لم ينجح حتى الآن في حل اللغز في ظل الغموض الشديد الذي يحيط به.

وتدور أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني، الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزمٍ متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك، بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه؛ لتكون بالقرب ممن أحبّه قلبها.