EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

مدحت يشك في خيانة زينب خليل يتعرض لإطلاق نار.. و"كابوس" قَتْل ميرنا يطارده

إصابة خليل برصاصة في كتفه وشقيق ميرنا يصارع الموت

إصابة خليل برصاصة في كتفه وشقيق ميرنا يصارع الموت

نجا خليل من الموت بأعجوبة عقب إصابته برصاصة في كتفه صوبها زوج ميرنا في اتجاهها قبل أن يتصدى لها خليل، فيما ظل "كابوس" تعرض ميرنا للقتل خلال حفل زفافهما يطارده ويؤرقه في نومه، خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

مدحت يشك في خيانة زينب خليل يتعرض لإطلاق نار.. و"كابوس" قَتْل ميرنا يطارده

نجا خليل من الموت بأعجوبة عقب إصابته برصاصة في كتفه صوبها زوج ميرنا في اتجاهها قبل أن يتصدى لها خليل، فيما ظل "كابوس" تعرض ميرنا للقتل خلال حفل زفافهما يطارده ويؤرقه في نومه، خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

ووصلت أحداث المسلسل إلى ذروة الإثارة والتشويق خلال الحلقتين الماضيتين؛ إذ أجهشت ميرنا في البكاء لإثناء خليل عن فكرة سداد قيمة "مهرها" لزوجها مصطفى كي يقوم بطلاقها، في الوقت الذي تمسك فيه الأخير بذلك على اعتبار أنه الحل الوحيد للأزمة.

وأثناء وقوفهما معا، كان زوجها يراقبهما قبل أن يمسك بمسدسه ويصوبه باتجاههما، فيتدخل خليل لإنقاذ حبيبته، ويتلقى الرصاصة في كتفه، ويسرع بالاختباء مع ميرنا، فيما يخرج مدحت من منزله، ويأمر رجاله بمطاردة مصطفى وزاهر.

وخلال مطاردة بوليسية يصاب زاهر شقيق ميرنا بعدة رصاصات قاتلة، فيزحف على الأرض ليحضر مصطفى بسيارته ويدخله فيها ويستمر رجال مدحت في المطاردة، ويصدمونه بالسيارة من الخلف، ويتم اقتيادهما إلى المستودع لاستجوابهما.

وكشف مصطفى أن امرأة اتصلت به وطلبت منهما القدوم لإحضار ميرنا، فينظر مدحت إلى زينب بنظرات شكّ، بينما يترجي مصطفى رجال مدحت أن يساعدوا زاهر لإنقاذ حياته.

ومن جهة أخرى، يقوم يوسف شقيق ميرنا بمحاولة مساعدة خليل لوقف النزيف، ولا يتمكنون من نقله إلى المستشفى خوفا من الشرطة، إلى أن ينجح مدحت في نقل خليل إلى المستشفى سرّا، ويطلب منهم جميعا الانتقال إلى مكان آخر هربا من العصابة.

ويقوم مدحت بفتح حقيبة خليل، ويرى الأغراض بداخلها دون معرفة أحد، وعند خروجه يخبرهم الطبيب بحالة خليل الممتازة، ويسمح لهم بزيارته، بينما يحضر رجال مدحت طبيبا لمعالجة زاهر، لكنه يخبرهم أن إصابته خطيرة، وأنه سيعطيه مسكنا لتخفيف ألمه فقط.

يعود خليل إلى منزل مدحت بعد تلقيه العلاج، فيبدأ في استعادة شريط ذكرياته بالمنزل الذي نشأ فيه، وكيف كان يتشاجر مع مدحت؛ لأنه يضرب والدته، فيخبر ميرنا أن ذلك كان منزله في الماضي.

وفى الوقت نفسه يحذر يوسف شقيقته ميرنا من خليل لأنه لم يروِ لها مشكلته بحجمها الكامل، وأنه يخشى عليها، فتخبره أنها ستتمسك به رغم كل ما يحدث، وأثناء حديثهما يتصل والد ميرنا بيوسف، ويخبره أنه وصل إلى اسطنبول، ويسأله عن شقيقه زاهر.

وهنا تشعر ميرنا بالخوف من إقدام والدها على قتلها، فيعدها يوسف بحمايتها، في الوقت نفسه يحلم خليل أثناء نومه أنه يتزوج حبيبته ميرنا بعد موافقة أسرتها، وبينما تسود السعادة بين الجميع خلال حفل الزفاف يظهر مصطفى زوج ميرنا ويقتل حبيبته، ومن ثم يقوم بقتله فيستيقظ من نومه فزعًا وهو يردد اسم ميرنا، فتحضر إليه فيحضنها وهو يطلب منها البقاء بجواره.

وتتحدث زينب مع صديقها خليل، وتخبره أن ميرنا لا تناسبه لأنها تنتمي لطبقة اجتماعية ومركز تعليمي أدنى منه، لكنه يخبرها أن الحب لا يصنع فرقًا فهي في قلبه وعقله، فيما تحضر هيلجا عشيقة حسن إلى منزله لتسلم أغراضه إلى زوجته، فتشعر زوجة حسن بالفرح والشماتة في زوجها.

وتطلب جدة ميرنا من سهيلة زوجة حسن السفر إلى اسطنبول لمنع حسن من قتل ميرنا، وتحكي جلنار لمدحت أنه تم اختطافها من قبل زوج ميرنا وشقيقها ليتوصلا إلى مكان ميرنا، وأثناء حديثهما يتصل رجال مدحت به، ويخبرونه أن حالة زاهر خطيرة فيطلب مدحت نقله إلى المستشفى لعلاجه.

ويعرض خليل مجددًا الاتصال بمصطفى ومنحه مالا مقابل طلاق ميرنا، وأثناء الحديث يتصل مصطفى بزينب، ويتشاجر معها لعدم تحذيرهما من وجود رجال مسلحين في المنزل، وبعد عودتها يشك مدحت في أن زينب هي من أخبرت مصطفى بمكان ميرنا.

وتدور أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزمٍ متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة لقبَ Miss Elite في تركيا دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بالقرب ممن أحبّه قلبها.