EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

بعدما اكتشفت كذبه عليها خلاف بين ميرنا وخليل.. ومصطفى يهدد "زينب" بالقتل

تفجرت مشاعر الأبوة في مدحت خوفا على خليل، فاعترف للضابط عمر بامتلاكه لـ"بيت الضيوف" الذي كانت تدار به الجرائم، بعد أن كشفت كاميرات المراقبة وجود سيارة خليل بالقرب من المنزل، بينما اختبأ خليل بالقرب من مدخل "بيت الضيوف" وهو حامل سلاحه في انتظار قدوم مصطفى.

تفجرت مشاعر الأبوة في مدحت خوفا على خليل، فاعترف للضابط عمر بامتلاكه لـ"بيت الضيوف" الذي كانت تدار به الجرائم، بعد أن كشفت كاميرات المراقبة وجود سيارة خليل بالقرب من المنزل، بينما اختبأ خليل بالقرب من مدخل "بيت الضيوف" وهو حامل سلاحه في انتظار قدوم مصطفى.

وازدادت إثارة أحداث الحلقة 61 من المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 الساعة العاشرة مساء، بعد أن تشاجرت ميرنا مع والدها حسن، عندما لامهم على اتصالهم بالشرطة للحاق بخليل وهو ينصحهم بترك خليل ينتقم لشرفه، وزاد غضب زاهر على والده، بعدما قاله عن الشرف غير عابئ بما قد يحدث من ارتكاب خليل لجريمة قتل.

تفاجأ خليل بوجود الضابط عمر أمامه، فطلب منه عمر التزام الصمت، وقام بالقبض على خليل وأخذ سلاحه من يده، وازداد غضب خليل عندما علم أن مدحت هو من أخبر الشرطة، بينما رأى مصطفى قوات الشرطة وهي تنتشر في حديقة المنزل، فهرب مبتعدا.

ورفضت ميرنا الذهاب إلى مركز الشرطة مع زاهر لإحضار خليل وهي تخبر شقيقها أن "خليل" كذب عليها مخالفا وعده لها بعدم استخدامه للسلاح، بينما رفض الضابط عمر ترك خليل يخرج من مركز الشرطة لحين عودة رجاله من المهمة الموكلة لهم.

ولدى خروج خليل برفقة زاهر في الصباح، رأى والده مدحت في الخارج منذ الليلة الماضية، إلا أنه رحل دون الالتفات لندائه، بينما زادت الأمور تعقيدا بعد أن طلبت ميرنا من زاهر عدم القدوم إلى المنزل لرفضها رؤية زوجها بعد كذبه عليها.

ولاحظ زاهر مراقبة مدحت لسيارته مع خليل، فطلب منه خليل التوقف ونزل من السيارة وهو يتشاجر مع مدحت ويخبره أنه لا يعترف بأبوته، فيترجاه مدحت ألا يبعده عن حياته وهو ينصحه بعدم تعريض حياته للخطر.

من ناحية أخرى، تفاجأ زينب عندما تجد مصطفى أمامها ممسكا بمسدسين بعد أن قتل حارسها الشخصي، فتكشف له زينب خبر مقتل سميح على يد خليل، وأن "خليل" هو من نصب له الفخ في "بيت الضيوففيتوعد مصطفى بقتلها إذا كانت تكذب عليه.