EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

الحلقة 47: خليل يتزوج ميرنا وسط سعادة الجميع

تمكنت زينب من إخراج مدحت من سجنه بمهارتها في المحاماة واحتفلت معه بنجاحها في الدفاع عنه وحاولت أن تثير شكوكه حول أبوته لخليل، فيما انتهت أحداث الحلقة الماضية بأن أهدى خليل خاتما هدية لميرنا وهو يخبرها أنه خاتم والدته.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 يوليو, 2009

تمكنت زينب من إخراج مدحت من سجنه بمهارتها في المحاماة واحتفلت معه بنجاحها في الدفاع عنه وحاولت أن تثير شكوكه حول أبوته لخليل، فيما انتهت أحداث الحلقة الماضية بأن أهدى خليل خاتما هدية لميرنا وهو يخبرها أنه خاتم والدته.

يفاجأ خليل بزيارة مدحت إلى منزله فيخبره خليل أنه سيتزوج ميرنا بعد عشرة أيام وبدوره يخبره مدحت أن زينب تبحث عن سر الأرقام وإنها عرفت معلومات مهمة وترغب في حصصه في الشركة لتعطيه المعلومات لكن خليل يتهمه بأنها ألاعيب خبيثة، بينما يقبل مصطفى حبيبته أمينة على رأسها وهو نائم معها في غرفتها فتعترف بحبها له لإنسانيته الواضحة وتقرر مساعدته في انتقامه.

تراقب أمينة خليل وميرنا وعندما يصلا إلى المحل تدخل عليهما وتتوسل لهما أن تعمل في المحل فيوافقان دون أن يعلما أنها تساعد مصطفى وبعد عودة أمينة تخبر مصطفى بتطورات حياة ميرنا وخليل، في الوقت نفسه يتصل سميح بمدحت ويبارك له بخروجه من السجن لكن مدحت يخبره أن الشرطة تراقبه باستمرار ويطلب من سميح معرفة المعلومات التي تخبئها زينب خاصة بعد أن أخبرته زينب أن معرفة خليل بمن قتل والدته سيقلب الموازين.

يخبر صاحب محلات المجوهرات ميرنا أن الخاتم الذي تملكه منقوش عليه أرقام فتريه لخليل مما يثير جنونه لأنها نفس الأرقام المحفورة على الصندوق، فيما تتصل أمينة بمصطفى وتخبره بموعد ومكان حفل الزفاف فيقرر الحضور إليه.

يطلب مدحت من رجاله مراقبة مكان زفاف خليل لتوقعه أن مصطفى سيحاول قتل خليل ويطلب من سميح قتل مصطفى قبل أن يؤذي خليل مما يثير حيرة سميح، في الوقت نفسه ترتدي ميرنا فستان الزفاف وهي تشعر بالسعادة لكن سماعها للموسيقى يعيد إليها يوم زفافها على مصطفى وتتمكن جدتها ووالدتها من مساعدتها لتجاوز الأزمة، فيما يقف خليل في الخارج متشوقا لرؤيتها وعندما تخرج ميرنا تنبهر عيناه من جمالها الواضح في الفستان الأبيض فيبكي متأثرا وهو يمتدح جمالها.

يحضر عمر إلى حفل الزفاف ويأمر رجاله بالانتشار حول القاعة قبل أن يدخلها ويفاجأ بحضور مدحت إلى الحفل ليقدم هدية إلى ميرنا ويفاجأ بوجود خاتم والدة خليل في يد ميرنا ويفاجئه مدحت بأن الخاتم كان ملك والدة خليل قبل زواجها مما يسبب صدمة له.

وفي مشهد بهيج، تنزل ميرنا بفستان الزفاف مع خليل ليتم عقد قرانهما وسط تصفيق الحضور ويفاجئ الجميع بأن يوسف أرسل وردا إلى الحفل، في الوقت نفسه تبكي زينب بمرارة لمعرفتها بزواج خليل وميرنا.

يقوم رجال مدحت بمطاردة مصطفى بعد أن رأوه ممسكا بمسدسه، وتستمر الأحداث، فهل يتمكن رجال مدحت من قتل مصطفى؟ وهل تتمكن الشرطة من القبض عليه؟ وهل تنتهي متاعب خليل وميرنا بزفافهما؟ وهل تحاول زينب التحالف مع مدحت مجددا وتعطيه سر الأرقام؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.