EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

الحلقة 28: مصطفى يهدد زاهر بقتله.. ومدحت يتراجع عن مراقبة خليل

اكتشف مصطفى سلامته من العجز الجنسي، بعد قضائه ليلة مع إحدى العاهرات، فقام بمراقبة ميرنا مرة أخرى، وانتهت أحداث الحلقة الماضية بأن وافق حسن والد ميرنا على العرض الذي قدمه خليل ليتم إجراءات طلاقها من مصطفى.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 يونيو, 2009

اكتشف مصطفى سلامته من العجز الجنسي، بعد قضائه ليلة مع إحدى العاهرات، فقام بمراقبة ميرنا مرة أخرى، وانتهت أحداث الحلقة الماضية بأن وافق حسن والد ميرنا على العرض الذي قدمه خليل ليتم إجراءات طلاقها من مصطفى.

يتصل مصطفى بزاهر ويخبره بخطورة موقفه وهو يطلب منه الحضور إليه فيطلب منه عصمت التزام الصمت وعدم ذكر قصة القبر والعودة للعمل معهم مجددا ليضمن حياته وحياة عائلته.

يذهب الضابط عمر إلى مدحت في الشركة، ويقتحم اجتماعه ويخبره باكتشافه للرجال الذين وضعهم مدحت لمراقبة خليل ويهدده بتدميره إذا حدث مكروه لخليل، ويطلب منه رفع مراقبته عن خليل، بينما يسمح حسن لابنته ميرنا بالخروج مع خليل لشراء أغراض المنزل، مما يثير دهشة الجميع لتفاهمه وتفرح ميرنا لوجودها مع خليل.

يتصل مدحت بتابعه سميح ويطلب منه التوقف عن مراقبة خليل، بسبب متابعة الشرطة لتحركاتهم، من ناحية أخرى يعود زاهر إلى منزله غاضبا ويتشاجر مع والده بسبب ميرنا، فيخبره والده أن "خليل" سيحل المشكلة وسيساعد ميرنا في طلاقها من مصطفى.

تفاجأ زينب باتصال من الضابط عمر ليهنئها بعيد ميلادها، فتشكره على اتصاله وهي تشعر بالدهشة من تصرفه، بينما تذهب ميرنا ووالدها حسن إلى شركة خليل ليريهم أعماله ويتركهم في مكتبه ذاهبا إلى غرفة زينب ليخبرها بقدومهم، مما يشعرها بالضيق لنسيانه عيد ميلادها، فتتعمد زينب أن تذكر أمام ميرنا أنها كانت في منزل خليل ليلا، مما يسبب غيرة ميرنا وتخرج من المكتب لتهدئة أعصابها.

ينتهز والد ميرنا فرصة خروج ابنته ليطلب من خليل أن يدينه بعض الأموال ليتمكن من بدء حياته، مما يسبب صدمة لخليل، لكنه يكتب له "شيك" بالمال الذي طلبه، وعندما تعود ميرنا يدعوهم خليل جميعا إلى منزله لتناول العشاء، لكن زاهر يرفض الذهاب معهم ويذكر والده أنه حلف في الماضي على قتل خليل بيده.

تقوم زينب بدس أحد قطع الحلي في منزل خليل، لتؤكد لميرنا أنها كانت عنده في الليل، مما يثير غيرة ميرنا وتعيده إلى زينب، لكن "خليل" يصالح ميرنا ويطلب منها عدم الانزعاج منها، من ناحية أخرى يذهب زاهر إلى منزل ليلى، فيكتشف وجود شقيقه يوسف مع أسيل وليلى، مما يسبب غضبه ويأخذ أسيل معه.

يقدم خليل لحبيبته ميرنا بعض الحلي الذهبية على طاولة العشاء وتطلب منه زينب أن يساعد ميرنا في ارتدائها فيأذن له والدها، وتستمر الأحداث، فهل ينجح مدحت في مغافلة عيون الشرطة والاستمرار في محاولة تحقيق أهدافه؟ وهل تنجح خطط الشرطة بالاتفاق مع خليل وزينب في الإيقاع بمدحت والقبض عليه؟ من ناحية أخرى، تحاول زينب بشتى الطرق مضايقة ميرنا، فهل يتدخل خليل لإيقافها؟ وما هو رد فعل ميرنا تجاهها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.