EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

الحلقة 27: مصطفى يراقب ميرنا.. ووالدها يوافق على عرض خليل

انتهت أحداث الحلقة الماضية بأن شاهد زاهر شقيقته ميرنا جالسة مع خليل ومعهما عائلته فيشعر بالغضب ويطلب من خليل الابتعاد عن شقيقته لأنها متزوجة مما يسبب غضب ميرنا، من ناحية أخرى يفكر والد ميرنا جديا في طلب طلاقها وتزويجها لحبيبها خليل بعد أن ثبتت براءتها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 06 يونيو, 2009

انتهت أحداث الحلقة الماضية بأن شاهد زاهر شقيقته ميرنا جالسة مع خليل ومعهما عائلته فيشعر بالغضب ويطلب من خليل الابتعاد عن شقيقته لأنها متزوجة مما يسبب غضب ميرنا، من ناحية أخرى يفكر والد ميرنا جديا في طلب طلاقها وتزويجها لحبيبها خليل بعد أن ثبتت براءتها.

وتبدأ أحداث الحلقة الجديدة بأن رأى يوسف مدحت وهو خارج من المطار فيتجه مدحت إليه ويسلم على يوسف لكن يوسف لا يخبره بمكانه الحالي ويرفض زاهر أن يسلم عليه، بينما تتحدث ميرنا مع حبيبها خليل على الهاتف وتخبره بوصول والدها مما يزيد من فرحه ليتمكن من مقابلته.

ويدخل مدحت إلى الاجتماع الذي يحضره خليل وزينب في الشركة ويخبره خليل أنه عاد ليدير أمور الشركة من جديد دون الحاجة إلى مساعدته فيبارك له الجميع على إدارته للشركة مجددا وتولي زينب لإدارة حصة والدها بالشركة، مما يسبب غضب مدحت وبعد خروج زينب وخليل يتصل بتابعه ويعلن الحرب على خليل.

يشعر مصطفى بالبرد وهو نائم في الشارع فتمر به إحدى فتيات الليل وتتحدث معه فيأخذها خلف الأشجار ليكتشف بعد وجوده معها أنه غير مصاب بالضعف الجنسي، وأن ما حدث بينه وبين زوجته ميرنا كان بسبب توتره مما يشعره بالسعادة.

تنظر ميرنا من نافذة غرفتها في الصباح فتجد زوجها مصطفى واقفا أسفل النافذة فتشعر بالخوف وتدخل مسرعة وتتصل بخليل وتخبره فيطلب منها خليل الذهاب إلى يوسف ليحميها لكنها تخبره أنها بمفردها فيطلب منها عدم فتح باب الغرفة لأي سبب حتى يصل إليها ليحميها.

يلحق يوسف بخليل وميرنا ويخبرهما أنه وجدا منزلا جديدا وسينتقلوا إليه فينزل خليل معهم ليقابل حسن والد ميرنا وبعد تفكير يسلم عليه حسن، بينما يتصل سميح بمصطفى ويخبره أنهم سيكملوا نشاطهم الإجرامي ويطلب منه العودة إلى مقرهم ليعلموه استخدام المسدس ويطلبوا منه قتل خليل.

يعرض خليل على والد ميرنا أن يدفع لمصطفى جميع أمواله مقابل طلاقها فيوافق حسن على عرضه، فيخبره خليل أنه سيوكل جميع محامين الشركة لقضية ميرنا وأثناء حديثهما يتذكر زاهر أنه نقل جثة من قبر مكتوب عليه "خليل طولو" فيشعر بالدهشة ويستمر حاملا موقفا عدائيا من خليل.

ينتاب زاهر كابوس مزعج عن قبر خليل الذي وجده ويطلب من مصطفى في الحلم أن يريه الشخص الموجود في القبر ليكتشف زاهر جثته فيصرخ ليقوم يوسف فزعا من نومه على صراخه ويوقظه من كابوسه المزعج، وفي الصباح يحضر خليل بعض العمال لمساعدة عائلة ميرنا في ترتيب المنزل.

وتستمر الأحداث، فهل يكتشف زاهر سر خليل؟ وهل يلجأ إلى مصطفى مرة أخرى ليساعده على كشف السر أم يتصافى مع خليل وينسى ما مضى؟ من ناحية أخرى، هل تنجح القضية التي سيرفعها خليل ليطلق ميرنا من زوجها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.