EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 18: حلم خليل يتحول إلى كابوس بمقتل ميرنا.. ومدحت يشك في زينب

بعد أن شاهد مصطفى زوجته مع خليل يشعر بالغضب ويمسك بسلاحه ليصيب به خليل في كتفه، فيلحق رجال مدحت به ويطلقون النار عليه فيصاب زاهر شقيق ميرنا إصابةً خطيرة ويقوم رجال مدحت بالقبض عليهما.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 18

تاريخ الحلقة 24 مايو, 2009

بعد أن شاهد مصطفى زوجته مع خليل يشعر بالغضب ويمسك بسلاحه ليصيب به خليل في كتفه، فيلحق رجال مدحت به ويطلقون النار عليه فيصاب زاهر شقيق ميرنا إصابةً خطيرة ويقوم رجال مدحت بالقبض عليهما.

تشعر ميرنا بالخوف عندنا تعلم أن والدها في إسطنبول وتخبر شقيقها يوسف أن والدها قادم لقتلها فيعدها أنه سيحميها منه، في الوقت نفسه يحلم خليل أثناء نومه أنه يتزوج حبيبته ميرنا وأن أهلها موافقون والسعادة تخيم على الجميع، ولكن يظهر مصطفى زوج ميرنا ويقتل حبيبته، ومن ثم يقوم بقتله فيستيقظ من نومه فزعًا وهو يهتف باسم ميرنا، فتحضر إليه فيحضنها وهو يطلب منها البقاء بجواره.

تتحدث زينب مع صديقها خليل وتخبره أن ميرنا لا تناسبه فهي من طبقة اجتماعية ومركز تعليمي أقل منه، لكنه يخبرها أن الحب لا يصنع فرقًا فهي في قلبه وعقله، فيما تحضر هيلجا عشيقة حسن إلى منزله لتسلم أغراضه إلى زوجته فتشعر زوجة حسن بالفرح والشماتة في زوجها وتطلب جدة ميرنا من سهيلة زوجة حسن السفر إلى إسطنبول لمنع حسن من قتل ميرنا، في الوقت نفسه يتوسل مصطفى لرجال مدحت أن ينقلوا زاهر إلى المستشفى.

تحكي جلنار لمدحت أنه تم خطفها من قبل زوج ميرنا وشقيقها ليتوصلا إلى مكان ميرنا وأثناء حديثهم يتصل رجال مدحت به ويخبروه أن حالة زاهر خطيرة فيطلب منه مدحت نقله إلى المستشفى لعلاجه، في الوقت نفسه يحكي كمال لحسن أن زوج ابنته ميرنا وابنه خطفا ابنته جلنار وينصحه بعدم التعرض لميرنا ويتركها تتزوج الشخص الذي تحبه.

يحضر رجال عصمت إلى المستودع وفق الخطة المرتبة بينهم وبين مدحت ويأخذون "زاهر" معهم لإنقاذه ويطلب عصمت من مصطفى التريث في قتل خليل، وبعدها يتصل تابع مدحت به ويخبره أن مصطفى معهم فيطلب منهم مدحت معرفة الواشي بمكان خليل وميرنا دون أن يشعر مصطفى أنه معهم.

يعرض خليل مجددًا أن يتم الاتصال بمصطفى وإعطائه مالاً مقابل طلاق ميرنا وأثناء حديثهم يتصل مصطفى بزينب ويتشاجر معها لعدم تحذيرهم بوجود رجال مسلحين في المنزل، وبعد عودتها يشك مدحت أن زينب هي من أخبرت مصطفى بمكان ميرنا، في الوقت نفسه يستشيط مصطفى غضبًا عندما يخبره الطبيب بحالة زاهر المتأخرة ويتصل به حسن فيخبره مصطفى أن زاهر بين الحياة والموت.

تهدد جلنار والد ميرنا بإبلاغ الشرطة عنه إذا حدث مكروه لميرنا وتستمر الأحداث، فهل يتوقف حسن عن محاولة قتل ميرنا ويعود إلى رشده أم يصمم على ذلك؟ وهل يتمكن مدحت من اكتشاف الواشي عن مكان ميرنا؟ من ناحيةٍ أخرى، يستمر يوسف في شكه الكبير بزينب ومدحت فهل يكتشف معلومات عنهما وينفذ وعده بحماية ميرنا؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.