EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 17: خليل يصاب برصاصة في كتفه.. وزاهر يصاب في مقتل

بعد أن عرض خليل على ميرنا ومدحت أن يدفع مالا إلى زوجها مصطفى ليطلقها، ترفض ميرنا الفكرة وتخبره أن مصطفى اشتراها في البداية بالمال، وإذا دفع له خليل المال، فكأنه يشتريها منه للمرة الثانية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 23 مايو, 2009

بعد أن عرض خليل على ميرنا ومدحت أن يدفع مالا إلى زوجها مصطفى ليطلقها، ترفض ميرنا الفكرة وتخبره أن مصطفى اشتراها في البداية بالمال، وإذا دفع له خليل المال، فكأنه يشتريها منه للمرة الثانية.

تقف ميرنا مع خليل باكية، وهي ترفض بيعها مرة أخرى، فيخبرها خليل أنه سيضطر للجوء إلى تلك الوسيلة للتخلص منه، ويراقبها من بعيد زوجها مصطفى، فيمسك بمسدسه وهو يصوبه باتجاههما، فيصاب خليل بالرصاصة في كتفه، فيختبئ مع ميرنا، ويخرج مدحت من منزله، وهو يأمر رجاله بمطاردة مصطفى وزاهر.

يصاب زاهر بعدة رصاصات قاتلة، فيزحف على الأرض ليحضر مصطفى بسيارته ويدخله فيها ويطارده رجال مدحت، بينما يقوم يوسف شقيق ميرنا بمحاولة مساعدة خليل لوقف النزيف ولا يتمكنون من نقله إلى المستشفى، بسبب الشرطة، فتلومها زينب بأنها من تسببت في إصابة خليل بالرصاصة.

يقوم رجال مدحت بمطاردة مصطفى ويصدمونه بالسيارة من الخلف، ويقفون أمام سيارته ليطلبوا منه التوقف ويأخذونهم معهم إلى المستودع ليحاولوا استجوابه، بينما يقوم مدحت بالإسراع في نقل خليل إلى المستشفى سرّّا حتى لا تعلم الشرطة ويطلب منهم جميعا الانتقال إلى مكان آخر هربا من العصابة.

يترجي مصطفى رجال مدحت أن يساعدوا "زاهر" شقيق ميرنا، فيتصلون بمدحت، فيطلب منهم حل المشكلة، ويكتشف أن امرأة اتصلت بمصطفى وطلبت منهم القدوم لإحضار ميرنا، فينظر مدحت إلى زينب بنظرات شكّ، في الوقت نفسه يركض الجميع بخليل داخل المستشفى لإجراء جراحة فورية لإنقاذه.

يقوم مدحت بفتح حقيبة خليل ويرى الأغراض بداخلها دون معرفة أحد، وعند خروجه يخبرهم الطبيب بحالة خليل الممتازة ويسمح لهم بزيارته، بينما يحضر رجال مدحت طبيبا لمعالجة زاهر، لكنه يخبرهم أن إصابته خطيرة وأنه سيعطيه مسكنا لتخفيف ألمه فقط.

يعود خليل إلى منزل مدحت بعد معالجته، فتعود إليه ذكريات عندما تشاجر مع مدحت؛ لأنه يضرب والدته، فيخبر ميرنا أن ذلك كان منزله في الماضي، ويكذب عليهم مدحت ويخبرهم أن الرجال الذين حاولوا قتل خليل هربوا ولم يعرف من هم، ويطلب منهم عدم الخروج من المنزل دون إذنه.

يحذر يوسف شقيقته ميرنا عن خليل لم يحك لهم عن مشكلته بحجمها الكامل، وأنه يخشى عليها، فتخبره أنها ستتمسك به رغم كل ما يحدث وأثناء حديثهما يتصل والد ميرنا بيوسف ويخبره أنه وصل إلى إسطنبول ويسأله عن شقيقه زاهر، وتستمر الأحداث، فهل تكتشف ميرنا وخليل وجود شقيقها في قبضة مدحت؟ وما رد فعل خليل إذا اكتشف كذب مدحت؟ من ناحية أخرى، هل يتمكن الطبيب من إنقاذ زاهر من الرصاصات التي أصابته؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.