EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2009

الحلقة 1و2: والد ميرنا يجبرها على الزواج.. وخليل يبكي ضياع حبه

بدأت أحداث الحلقة الأولى من مسلسل "ميرنا وخليل" والذي يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت السعودية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 مايو, 2009

ببدأت أحداث الحلقة الأولى من مسلسل "ميرنا وخليل" والذي يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت السعودية عندما تكشف الأحداث عن علاقة الحب الرومانسية التي تجمع بين ميرنا وخليل.

وعبّر خليل عن حبه لميرنا واستعداده لأن يدفع حياته كلها مقابل أن يبقى معها ولو قليلا.

وعبرت ميرنا لخليل عن قلقها من أن يراها والدها أو أخوها معه مؤكدة له أنها تخشى من أن يتم الإبلاغ عنه؛ لأنه لا يملك إقامة، في حين وعد خليل حبيبته بأنه سينتظرها إلى الأبد.

وفوجئت ميرنا لدى عودتها من السفر بعائلتها تحتفل بزواجها وبموافقة والدها على العريس الذي سيقدم لها مهرا بـ25 ألف يورو.

ورفضت ميرنا الزواج من العريس الجديد إلا أن هذا الرفض أثار جنون والدها فاعتدى عليها بالضرب.

ونصحت عائلة ميرنا الفتاة بأن تستجيب لوالدها في حين انتقدت الأم ولدها؛ لأنه هو من تسبب في هذه الأزمة لعائلتها.

وعبرت ميرنا عن حزنها لأنها وعدت خليل بالزواج إلا أن عائلتها حذرتها من الهرب كي لا يقتلها والدها.

وانتهت أحداث الحلقة عندما اكتشف خليل أن حبيبته ميرنا تستعد للزواج وانهار وأجهش بالبكاء.

ويجمع المسلسل الجديد بين الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهة أخرى، لذا يكافح بعزم متحديا الموت على أكثر من جبهة ليبقى قريبا من المرأة التي أحبها.

وعلى الجانب الآخر، تلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حب محفوفة بالمخاطر، فتقرر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبه قلبها.

ويفر العاشقان معا بعد إجبار ميرنا على الاقتران بشخص آخر، لتصبح وخليل عرضة لمواقف وتحديات تتهدد حياتيهما على الدوام، وتبقيهما في خطر داهم ومطاردات تملأ أحداث المسلسل بالإثارة و"الأكشن" والمشاعر الجياشة.

وبين الأسرار الدفينة والغامضة في حياة خليل الماضية وبين المغامرات التي تحيق بفرار العاشقين من القتلة الذين يتربصون بهما، تنسج الحبكة الدرامية للمسلسل خيوطها المتشابكة على نحو متصاعد، ضمن مشاهد خارجية مميزة ولقطات إخراجية مبهرة عودتنا عليها الدراما التركية.