EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

الشرطة تلقي القبض على والدها أسرة ميرنا تقترب من الوصول إليها.. وشقيقتها معجبة بخليل

أسرة ميرنا علمت بالمكان الذي تختبئ فيه

أسرة ميرنا علمت بالمكان الذي تختبئ فيه

توصلت أسرة ميرنا إلى المكان الذي هربت إليه، وهو منزل والدتها بالرضاعة، الأمر الذي جعل جدتها تشعر بالخوف الشديد عليها واحتمال تعرضها للأذى، خلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليلالذي يعرض على قناة MBC4.

توصلت أسرة ميرنا إلى المكان الذي هربت إليه، وهو منزل والدتها بالرضاعة، الأمر الذي جعل جدتها تشعر بالخوف الشديد عليها واحتمال تعرضها للأذى، خلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليلالذي يعرض على قناة MBC4.

وفى الوقت نفسه أبدت جلنار شقيقة ميرنا بالرضاعة إعجابها بخليل؛ مما أثار غيرة حبيبها سينان.

بدأت أحداث الحلقة الحادية عشرة من مسلسل "ميرنا وخليل" -الذي يُعرض من السبت إلى الأربعاء في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية- عندما تمكن حسن والد ميرنا من معرفة المكان الذي تختبئ فيه ابنته، وأنها هربت إلى منزل والدتها بالرضاعة لميس.

وحاولت والدة حسن منعه من إيذاء حفيدتها ميرنا، لكنه تطاول عليها واعتدى عليها بالضرب، وعبرت والدة حسن عن غضبها عليه، بل وجن جنونه عندما وصفته أمه بعديم الرحمة.

واتصل حسن بابنه زاهر ليرشده عن مكان ميرنا، في حين استدعت زوجته سهيلة له الشرطة، والتي ألقت القبض عليه بتهمة الاعتداء على زوجته ووالدته.

وهدد يوسف شقيق ميرنا باللجوء للشرطة في حال تمكن شقيقه زاهر من الوصول إلى سلاح ليعتدي به على ميرنا.

وأبدت جلنار -أخت ميرنا بالرضاعة- إعجابها بخليل، وهو الأمر الذي لم يرق لحبيبها سينان وأثار غيرته على نحو كبير.

وانتهت أحداث الحلقة، عندما اتصلت ميرنا بخليل، لتعبر له عن حبها الدائم له وتطلعها لأن تلقاه.

وكان خليل قد تمكن من العثور على حبيبته "ميرنا" مرة ثانية، وفي محاولة منه للبقاء بجوارها اضطر للعمل طباخا بمطعم شقيقتها بالرضاعة "لميس".

وفى الوقت نفسه، تعرضت زينب لخدعة كبيرة من مدحت زوج أم خليل، حيث صور لها أن والدها هو الذي تآمر على خليل ليسرق أمواله.

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني، الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بالقرب ممن أحبّه قلبها.