EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

فشل في اجتياز مرحلة "سوبر هللة" واقتناص المليون ريال للزمن ثمن: ميدياني الجزائري يربح 250 ألف ريال بعد 11 جولة ضد منافسه العراقي

اكتفى الجزائري أحمد ميدياني بربح 250 ألف ريال، في برنامج المسابقات "للزمن ثمن" بعد منافسة حامية خاض خلالها 11 جولة ضد منافسه العراقي سامح جودت.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

فشل في اجتياز مرحلة "سوبر هللة" واقتناص المليون ريال للزمن ثمن: ميدياني الجزائري يربح 250 ألف ريال بعد 11 جولة ضد منافسه العراقي

اكتفى الجزائري أحمد ميدياني بربح 250 ألف ريال، في برنامج المسابقات "للزمن ثمن" بعد منافسة حامية خاض خلالها 11 جولة ضد منافسه العراقي سامح جودت.

وفي حلقة الثلاثاء 3 مايو/أيار 2011 قدم برنامج للزمن ثمن يعرض على MBC1 الساعة 23:00 بتوقيت السعودية 20:00 بتوقيت جرينتششكلا مغايرا للمعتاد؛ حيث استقبل للمرة الأولى متسابقين يتنافسان على جائزة تبلغ قيمتها 250 ألف ريال.

وكانت المرحلة الأولى من الحلقة التي تنافس خلالها أحمد ميدياني وسامح جودت، تتضمن عشر جولات، وعلى أحدهما إنجاز ستا منها كي يصل إلى الـ250 ألف ريال والتأهل للمنافسة على جائزة المليون ريال.

بدأ المتسابقان مباراتيهما معاً والتي اتسمت بالقوة والندية، بينما مالت كفة الفوز لصالح سامح في البداية، بعدما تمكن من عبور الجولة الأولى والتي كانت بعنوان "على قياسكحيث يطلب من المتسابقين استخدام متر القياس لدحرجة كرة واحدة في كوب زجاجي، والفائز هو من يُدخل الكرة أولا، وببراعة أنجز سامح هذه المهمة.

كما تفوق سامح في الجولة الثانية "حلاوة بالجبينالتي تتطلب فيها من المتسابق أن يحرك قطعتي حلوى واحدة تلو الأخرى من جبينه، إلى فمه، مستخدماً عضلات الوجه فقط، ونجح مجدداً في إتمام هذا التحدي، بينما فشل أحمد في تحريك أي من قطعتي الحلوى.

وفي الجولة الثالثة "هدف في الراس" والتي يقف فيها المتسابقان على مسافة مترين من الحائط ثم يرميان الكرة على الأرض لتضرب بالحائط وترتد وتستقر داخل السلة المثبته فوق رأسهما، تمكن سامح من الفوز بها بعدما وضع ثلاث كرات في السلة قبل أحمد.

لم يحالف الحظ سامح في الجولة الرابعة "الخزنةبسبب قلة تركيزه، ففي هذه المهمة هناك قطعتان من العملة المعدنية، وضعت كل قطعة في "فردة شراب" نسائي، وعلى المتسابق أن يدخل كل يد من يديه في "فردة من فردات الشراب" لسحب القطعتين من دون مساعدة أي يد لليد، ووضعها في الإناء، لكن سامح وصل إلى القطعتين، وأثناء خلعه "الشراب" سقطت العملة المعدنية في الأرض، ليفوز أحمد بهذه الجولة من دون تخطيها، وتصبح النتيجة 3-1.

بدا أن أحمد قد عاد للمنافسة بقوة في الجولة الخامسة التي ربحها بجدارة، عندما وضع عبوة المياه الغازية على سنّ قاعدتها، بينما أخفق سامح في ذلك، ليتقلص الفارق إلى نقطة واحدة 3-2.

وعاود سامح تألقه مجدداً في الجولة السادسة ووسع الفارق إلى نقطتين (4-2)، من خلال "قلبي دليلي" حيث تمكن وهو معصباً ومغيراً موضع وقوفه، من الإمساك بالكرة قبل أحمد.

واشتعلت المنافسة مع الجولة السابعة "رمية قلمعندما تمكن أحمد من رمي القلم على الطاولة من جهة الممحاة ليقفز داخل الكوب، ويحصل على نقطة جديدة أصبحت بها النتيجة 4-3، وواصل تألقه مع المرحلة الثامنة "عليك نوروفاز بها أيضاً ليحصل على التعادل 4-4، بعدما تمكن وهو معصب العينين وعبر الصنارة من اصطياد رأس "أباجورةوارتدائها على رأسه.

كما حصد أحمد الجولة التاسعة "لا تطيحوسحب العملة الورقية الموجودة بين زجاجتين موضوعتين على رأسهما، ليتقدم للمرة الأولى 5-4 ويقترب نحو الـ250 ألف ريال سعودي، التي نالها بجدارة باجتيازه المرحلة العاشرة "كرات متقاطعة" ليوسع الفارق إلى 6-4.

إلا أن مرحلة المليون ريال "سوبر هللة" كانت قاسية للغاية، حيث تطلب من المتسابق الجزائري وضع العملة المعدنية بداخل عبوة ماء فوهتها أقل من 2 بوصة موضوعة على بعد 5 أمتار، وفشل في اجتياز الجولة 11 بعد أداء رائع قدمه أمام منافسة العراقي سامح جودت.

شارك برأيك في منتدى للزمن ثمن