EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2011

"تمريرة حلوة" تنهي أحلام متسابق مصري للزمن ثمن: خروج سوري مبكر.. وسعودي يجتاز 4 مراحل ليربح 25 ألف ريال

أبهر المتسابق السعودي "مشاري الدوسري" جماهير برنامج "للزمن ثمن" بأدائه العالي وحماسه في تحقيق نتائج متميزة مكّنته من ربح جائزة 25 ألف ريال سعودي. فيما أخفق المصري عبد الحميد والسورية السورية شهد في تحقيق نتائج طيبة، واكتفيا بالعودة وفي جعبتهما 1000 ريال فقط.

أبهر المتسابق السعودي "مشاري الدوسري" جماهير برنامج "للزمن ثمن" بأدائه العالي وحماسه في تحقيق نتائج متميزة مكّنته من ربح جائزة 25 ألف ريال سعودي. فيما أخفق المصري عبد الحميد والسورية السورية شهد في تحقيق نتائج طيبة، واكتفيا بالعودة وفي جعبتهما 1000 ريال فقط.

يعرض برنامج للزمن ثمن كل ثلاثاء في تمام الساعة 23:00 (السعودية)، 20.00 (جرينتشويعاد يوم الجمعة في تمام الساعة 17.15 (السعودية) 14:15 (جرينتش) على MBC1.

أربع مراحل تتسم بالصعبة والتحدي، قرر السعودي مشاري الدوسري خوضها، معتمدا على تشجيع الجماهير والإعداد الجيد لجميع المهام المتوقع خوضها قبل المسابقة.

بدأ الدوسري مغامرته بمهمة "على خشميوتمكن بفضل نفسه الطويل من إكمال مهمته بنجاح حاملا معه 1000 ريال سعودي. فيما حملت المهمة الثانية عنوان "خذ وخل" ولم يتمكن "الدوسري" من إكمالها في المحاولة الأولي، ولكنه مع الإصرار نجح في اجتيازها ليربح 5000 ريال.

المهمة الثالثة والتي جاءت باسم "نفحة هوا" شهدت أداءً مبهرا من المتسابق السعودي، واجتازها ليربح 10000 ريال، ليدخل المهمة الرابعة "المقلاع" والتي أثبت من خلالها أنه صاحب موهبة فذة ليربح عبرها 25 ألف ريال سعودي.

قرر "مشاري الدوسري الانسحاب بعدها بعد تأييد الجمهور له، لينهي مغامرته حاملا معه 25 ألف ريال سعودي، وخوفا من خسارة المبلغ في باقي المهام الصعبة.

وعلى الرغم من الحماس الذي أظهره المتسابق المصري عبد الحميد مجدي بمجرد دخوله المسابقة، إلا أن قلة تركيزه لم تمكنه من إنهاء مهام المسابقة.

يعاني "عبد الحميد" من سرعة إصابته بالدوار، لذا لم يتمكن من إنهاء المهمة الأولى "دنيا دوراة" في المحاولة الأولي، ولكن بفضل تشجيع والده تمكن من إكمالها في المحاولة الثانية، ويفوز بجائزة 1000 ريال سعودي.

النجاح كان حليف المتسابق المصري في المهمة الثانية والتي حملت عنوان "للألوان عنوان" ونجح في اجتيازها ليفوز 5000 ريال.

جاءت المهمة الثالثة "تمريرة حلوة" لتحطم طموحات "عبد الحميدوذلك بعد عجزه في إكمالها في المحاولتين المتبقيتين له، ليعود لجائزة المرحلة الأولى وقدرها 1000 ريال ويفشل في تحقيق حلمه في السفر حول العالم في حال الفوز بجائزة البرنامج.

أما المتسابقة السورية شهد مروان –19 عاما- والتي نالت إعجاب الجماهير بجديتها ورغبتها في مساعدة أهلها في حال فوزها بالجائزة الكبرى للبرنامج، فقد أكلمت المحاولة الأولي "إسقاط نيوتن" لتربح 1000 ريال.

"أنت الهدية" كانت عنوان المهمة الثانية للمتسابقة السورية، وتمكنت من إكمالها لتفوز بجائزة 5000 ريال سعودي. وعلى الرغم من الأداء المبهر في المهمتين الأولى والثانية، إلا أن "شهد" لم تتمكن من إكمال المهمة الثالثة لتنهي مغامرتها مكتفية بـ1000 ريال سعودي فقط.

شارك برأيك في منتدى للزمن ثمن