EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2011

بينما أسقط الحماس الزائد سعودي وسودانية بالصور.. محامي سوري يفوز بـ25 ألف ريال رغم تعثره في البداية

على الرغم من تعثره في المرحلة الأولى، فقد ربح المتسابق السوري "أحمد أدلبي" 25 ألف ريال سعودي، وذلك بعد اجتيازه لأربع مهام صعبة، مواجهًا لجميع التحديات التي خاضها ضمن فعاليات مسابقة "للزمن ثمن".

على الرغم من تعثره في المرحلة الأولى، فقد ربح المتسابق السوري "أحمد أدلبي" 25 ألف ريال سعودي، وذلك بعد اجتيازه لأربع مهام صعبة، مواجهًا لجميع التحديات التي خاضها ضمن فعاليات مسابقة "للزمن ثمن".

"الاتزان، التركيز، والتدريب الجيد" ثلاثة عوامل اعتمد عليها المحامي "أحمد أدلبي" -33 عامًا- في اجتياز مهامه؛ حيث عبر المهمة الأولى، التي حملت عنوان "شغل مخك" في الفرصة الثانية؛ ليربح ألف ريال سعودي.

دخل المغامر السوري المهمة الثانية، التي جاءت بعنوان "الهوا هوايا" ونجح في اجتيازها ليربح 5000 ريال، بفضل تشجيع الجمهور ومثابرته الشديدة.

جاءت المهمة الثالثة بعنوان "مصلقم" وتمكن "أدلبي" من اجتيازها بنجاح لدرجة أدهشت جميع الجمهور، وفي مقدمتهم مقدم البرنامج "عبد الله الطليحيويحمل في جعبته 10000 ريال.

كانت المهمة الرابعة "وشك السعد" سهلة على المغامر السوري، وتمكن من العثور على "الكنز المفقود" ليربح 25 ألف ريال، ويقرر الانسحاب خوفًا من الخسارة والعودة إلى نقطة البداية.

وعلى الرغم من الحماس الشديد الذي تملك المتسابق السعودي "عبد الكريم الشمري" وتمكنه من اجتياز المهمة الأولى التي جاءت بعنوان "عليك نورفإنه لم يتمكن من عبور المهام الثلاث الأولى في المسابقة.

بعد اجتيازه للمهمة الأولى، دخل السعودي "الشمري" المهمة الثانية والمسماة "تمريرة حلوةونجح في اجتيازها ليحمل في جعبته 5000 ريال سعودي.

جاءت مهمة "يا حلاوة" صعبة على "الشمري" وفشل في المحاولة الأولى، ولم يلتزم بقواعد اللعبة في المحاولة الثانية، كما حالفه الفشل في الثالثة، ليخرج من السباق مكتفيًا بـ1000 ريال فقط.

وفي الفقرة الأخيرة من الحلقة، تمكنت المتسابقة السودانية "سلمى حسين" من اجتياز المهمة الأولى "الشطارة في العمارة" في الفرصة الثانية؛ لتربح جائزة المهمة وقدرها الألف ريال.

جاءت المهمة الثالثة لـ"سلمى" بعنوان "حلاوة بالجبين" وتمكنت من اجتيازها بصعوبة لتربح 5000 ريال، وتقرر مواصلة المغامرة، رافضة في الوقت ذاته الانسحاب.

"حرام عليك" هي عنوان المهمة الثالثة، التي فشلت المتسابقة السودانية في اجتيازها، مهدرة الفرصتين المتبقيتين، لتخرج من المغامرة حاملة في جعبتها 1000 ريال سعودي.

شارك برأيك في منتدى للزمن ثمن