EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

تتطلع إلى مشاركة السقا وعز في أعمال درامية "نادين نجيم" بطلة "مطلوب رجال": سأقود ثورة للدفاع عن الأدوار الجريئة

أكدت النجمة اللبنانية نادين نجيم بطلة مسلسل "مطلوب رجال" الذي يُعرض على MBC4، أنها مستعدة لقيادة ثورة للدفاع عن احترام الممثلات العربيات اللاتي يؤدين أدوارًا جريئة.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

تتطلع إلى مشاركة السقا وعز في أعمال درامية "نادين نجيم" بطلة "مطلوب رجال": سأقود ثورة للدفاع عن الأدوار الجريئة

أكدت النجمة اللبنانية نادين نجيم بطلة مسلسل "مطلوب رجال" الذي يُعرض على MBC4، أنها مستعدة لقيادة ثورة للدفاع عن احترام الممثلات العربيات اللاتي يؤدين أدوارًا جريئة.

وقالت نجيم، في حوارٍ مع مجلة "هيا" التي تصدرها مجموعة MBC، إنها لا تمانع أداء الأدوار الجريئة التي تخدم العمل الدرامي، مؤكدةً أن الجمهور العربي يجب أن يفرِّق بين التمثيل والحياة الشخصية.

وأوضحت الفنانة اللبنانية أن الأسر العربية صارت أكثر انفتاحًا في هذه الأمور، وإلا لما كان الجمهور يُقبل على مشاهدة الأفلام الأجنبية التي تُعرض في صالات السينما وعلى شاشات التليفزيون.

وأضافت: "لا أقبل أن يتخذ البعض من أنجلينا جولي مثالاً أعلى في الجمال والتمثيل في الوقت الذي يقللون فيه من احترام الممثلة العربية التي تؤدي أدوارًا جريئةً".

وحول النجم العربي الذي تحب مشاركته في بطولة فيلم، قالت نجيم: "أحب التمثيل مع النجمين الشابين أحمد السقا وأحمد عز. وأكن ودًّا خاصًّا للنجم المخضرم نور الشريف الذي تعرفت إليه يومًا وأعجبت بشخصيته المحترمة، وقد شجعني كثيرًا على المضي قدمًا في التمثيل، وعزز ثقتي بنفسي".

ويُعرض مسلسل "مطلوب رجال" من السبت إلى الأربعاء الساعة 17:00 بتوقيت جرينتش، 20:00 بتوقيت السعودية.

ودافعت النجمة اللبنانية عن شخصية "لورا" التي تؤديها في مسلسل "مطلوب رجالوهي شابة لبنانية يتيمة انتقلت برفقة خالتها إلى دبي، وتنجح بفضل جمالها وأنوثتها البارزة في سرقة قلب رئيس الشركة التي تعمل بها، وبعد أن يتحقق حلمها بالثراء تحاول التفريق بينه وبين زوجته الأولى.

وقالت نادين نجيم: "لورا ليست شريرة على الإطلاق، بل شابة ضعيفة تعاني حرمانًا عاطفيًّا كثيرًا؛ بسبب خسارتها أهلها، كما أنها تحتاج إلى عطف وحنان ودعم مادي، ولم تفكر يومًا في العواقب التي قد تواجهها عندما تعلقت برئيس الشركة".

وتساءلت: "لماذا يُلقي المشاهدون اللوم على لورا ولا يعاتبون زوجها أيضًا الذي هو رجل خائن لم يكتف بزوجته وتزوج عليها سرًّا وتخلى عنها وعن أولاده؟!".

وحول مدى مخاوفها من أن تطل على الجمهور العربي بدور الفتاة الشريرة والجريئة؛ قالت إن الجمهور العربي يتأثر كثيرًا بالأدوار التي يؤديها الممثلون، ويظن البعض أن الممثلة تحمل في حياتها الخاصة الصفات نفسها التي تؤديها في المسلسل.

وقالت نجيم إن مسلسل "مطلوب رجال" والأصداء التي حققها "تجربة ضخمة ومهمة؛ لأنها تضم نخبة من أهم الممثلين العرب الذين أفتخر بالعمل معهم، أما بالنسبة إلى الأصداء فهي إيجابية ممتازة، كما أنني أحببت هذه المرة إطلالتي الجديدة في لون مميز ومختلف تمامًا، خصوصًا أن الجمهور العربي تعوَّد عليَّ في أدوار مثالية".

وردًّا على سؤال حول خلافها مع الممثلة رلى حمادة، قالت: "لم يكن خلافًا، بل سوء تفاهم بسيط حين نعتتني رلى حمادة بالمغرورة في إحدى المقابلات. ولأنها لا تعرفني جيدًا حكمت على شخصيتي بالغرور، مع أنها ثقة بالنفس".

وأضافت: "لا أنكر أنني أتمتع بمقومات تزيد من ثقتي بنفسي، لكنني بعيدة جدًّا عن الغرور. أما بالنسبة إلى الشائعات التي تتداولها وسائل الإعلام وفي موضوع رلى حمادة تحديدًا، فقد نلت تأييد أهل الصحافة في لبنان الذين دعموني ودافعوا عني".

وحول تصريحها عدة مرات بأنها تفكر في تعديل شكل أنفها، قالت نجيم: "أنفي لا يسبب لي عقدة نفسية، لكن لا أنكر أنني تمنيت مرارًا لو كان حجمه أنحف، ولا أجرؤ على القيام بأية جراحة تجميل؛ لأنني أخاف جدًّا من النتائج، لكني عمومًا أنا من مؤيدات عمليات التجميل البسيطة التي تهدف إلى تحسين شكل المرأة وتجميله، وأعارض في المقابل الجراحات المُبالَغ فيها".

وأكدت الفنانة اللبنانية أنها لا تمانع أي عرض للتمثيل في مسلسل خليجي، ولا تجد صعوبة في إتقان اللهجة، خاصةً بعد تجربتها في المسلسل البدوي "أبواب الغيم".

وتدور أحداث مسلسل "مطلوب رجال" حول مجموعة من الأفراد والعائلات التي تنتمي إلى جنسيات عربية مختلفة، في محاولة لرصد ما يطرأ على هؤلاء من تغييرات تفرضها طبيعة الحياة بمصاعبها وآمالها، عبر تصادم عدد من الشخصيات التي تبحث عن السعادة في علاقتها بالآخر.