EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2011

جومانا مراد: "مطلوب رجال" مجازفة فنية.. والمسلسلات التركية شجعتني

اعتبرت الفنانة السورية جومانا مراد أن المشاركة في مسلسل طويل من 90 حلقة وهو "مطلوب رجال" مجازفة، وأوضحت أن نجاح تجربة المسلسلات التركية -رغم أن حلقاتها تتجاوز مائة حلقة- شجّعتها على الإقدام في المشاركة بالمسلسل.

اعتبرت الفنانة السورية جومانا مراد أن المشاركة في مسلسل طويل من 90 حلقة وهو "مطلوب رجال" مجازفة، وأوضحت أن نجاح تجربة المسلسلات التركية -رغم أن حلقاتها تتجاوز مائة حلقة- شجّعتها على الإقدام في المشاركة بالمسلسل.

واعترفت بأنها تعودت المجازفة في اختياراتها، مستدركة بأنها أيضا تحسب كل خطوة بعيدا عن العشوائية، مضيفة: لا بدّ من بعض المجازفة في الفن لكسر أي ملل قد يصيب الجمهور ولمفاجأته بإطلالة مختلفة لا يتوقّعها.

وتابعت جومانا مراد في حوار مع صحيفة "الجريدة" الكويتية: أنا سعيدة بردود الفعل الإيجابية سواء حول المسلسل أو حول تجسيدي شخصية هالة التي درستها جيدا، ووظفت فيها المخزون الذي اكتسبته من متابعة نساء من نوعيتها، مما ساعدني في ترجمة معاناتها من خيانة زوجها لها، خصوصا وأن "مطلوب رجال" يناقش التغيرات التي شهدتها الأسرة العربية في إطار رومانسي اجتماعي.

وأكدت أن الردود الإيجابية حوله كانت أكثر من السلبية، كاشفة عن أن الجمهور أصبح يناديها باسم هالة، وأرجعت ذلك إلى "المصداقية التي اعتمدها المسلسل في مناقشة القضايا، وقربها من الواقع، وملامستها الحياة اليومية في البلاد العربية".

وقالت بطلة "مطلوب رجال" إن فريق المسلسل لاقى صعوبات كثيرة؛ حيث تنقّلوا في عدة أماكن وفي ظلّ درجات حرارة صعبة، وأن فريق العمل بذل خلال تلك الظروف- مجهودا ليخرج المسلسل بالصورة التي رآها الجمهور.

وأوضحت أنها تحمّست لخوض التجربة إيمانا منها بأن الممثل يستطيع تقديم المراحل العمرية كافة، ويقنع الجمهور بها.

وبررت جومانا تجسيدها شخصية سيدة مصرية وهي سورية، بينما المسلسل يمتلئ بأشخاص من الشام، بأنها لا علاقة لها بذلك، فترشيحها للدور جاء من المخرج، وأحست بأنه ملائم لها، معتبرة أن "مطلوب رجالتحديدا، لا يمكن تصنيفه كمسلسل مصري أو سوري؛ لأن فيه نجوما من بلاد عربية، وهذا ما أعطاه أهميته وخصوصيته.

وأكدت أن تقديم الممثل بطولةً جماعية بعد البطولة المطلقة ليس تراجعا، مشيرة إلى أن البطولة الجماعية نجاح للمسلسل "على اعتبار أن الجمهور يتابع أكثر من ممثل على الشاشة ويرتبط ذلك بجودة السيناريو".

وأضافت جومانا: أبحث دوما عن الدور الجيد وليس عن عدد المشاهد، لذا أفرح بالعمل الجماعي لأن لدى كل ممثل رغبة في أن يقدّم أفضل ما عنده، كذلك يكون تصوير مثل هذه الأعمال بمثابة منافسة بين الممثلين.

ورأت أن موعد عرض المسلسل مناسب جدا، لأنه يضمن أن يحظى المسلسل بنسبة مشاهدة عالية، وفسرت رأيها: ليس لندرة المسلسلات التي تُعرض راهنا، وإنما لأن موسم الدراما الرمضانية يشهد تكدّسا في عرض المسلسلات، مما يؤدي حتما إلى ظلم أعمال جيّدة.

وأضافت: تصل حلقات المسلسل إلى 90 حلقة، ومن غير المنطقي أن تُعرض جميعها على شاشة رمضان، إضافة إلى أن متابعته تتطلّب تركيزا، وهذا لا يتوافر للمشاهد وسط زحام مسلسلات رمضان.