EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2011

الحلقة الأخيرة: خالد وراء القضبان.. وهالة تعود إلى مصر

سوزان تفاجئ "خالد" في بيته، فيعرف أنها صديقة زوجته لورا، وتخبره أن الطفل الذي بين يديها ابنه، فيتهمها بالكذب والفجور، لكنها تؤكد له استعدادها لتحليل DNA، وتخيره بين الاعتراف بابنه أو اللجوء للقضاء.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 90

تاريخ الحلقة 15 يونيو, 2011

سوزان تفاجئ "خالد" في بيته، فيعرف أنها صديقة زوجته لورا، وتخبره أن الطفل الذي بين يديها ابنه، فيتهمها بالكذب والفجور، لكنها تؤكد له استعدادها لتحليل DNA، وتخيره بين الاعتراف بابنه أو اللجوء للقضاء.

ويعيش خالد خلال الحلقة الأخيرة- أزمة نفسية بعد حفل تخريج ابنيه، حين ذهب بلا دعوة منهما، فلامهما واحتد عليهما أمام الجميع، بينما تقرر هالة تحت وطأة التعب والهموم- أن تسافر إلى بلدها مصر في رحلة استجمام، تاركة خلفها الأخوين فريز وجميل اللذين أحباها، في خلافات لا تنتهي.

جبر يلقى مصرعه مقتولا بالدفع من فوق بناية عالية، فيفتح ذلك شهية الصحفية كندة للبحث خلف الحادث، وخلف شبكة الفساد التي كانت تستخدم "جبر" كبلطجي مأجور وعلى رأسها خالد أيوب.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى، يندفع خالد بتأثير أحزانه إلى استئجار فتاة ليل أجنبية في عوامته، -بعدما حاول استدعاء داليا ولكنه وجدها خارج دبي- وخلال خروجه معها من العوامة يفاجأ بالقبض عليه في تهم فساد، ويصدم أكثر حين يجد زوجته لورا تنظر إليه وهو في يد الشرطة وخلفه الفتاة.

لا تتوقف صدمة لورا على خيانة زوجها مع الأجنبية، بل تعلم من سوزان أن "خالد" هو والد طفلها مهند الذي يرفض الاعتراف به، وتعود لورا إلى للعيش مع خالتها.