EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2014

ربع مليون طفل مصرى تحت الخطر .. والسبب نقص الإمكانيات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ناقش برنامج "من القلب للقلب " أزمة تدهور الحالة الصحية فى أكبر المستشفيات الجامعية بمصر وأهمية الحق فى الصحة وذلك بمستشفى أبو الريش الجامعي والتى رصدت فيها المذيعة إيمان رياض

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2014

ربع مليون طفل مصرى تحت الخطر .. والسبب نقص الإمكانيات

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 90

تاريخ الحلقة 05 يونيو, 2014

ناقش برنامج "من القلب للقلب " أزمة تدهور الحالة الصحية فى أكبر المستشفيات الجامعية بمصر وأهمية الحق فى الصحة وذلك بمستشفى أبو الريش الجامعي والتى رصدت فيها المذيعة إيمان رياض وجود طوابير هائلة أمام المستشفى فقامت إيمان بحجز تذكرة لدخول المستشفى في طابور ومن ثم حجز العيادة الخارجية في طابور آخر على الرغم من أن المادة 18 في الدستور المصري تقول بأن :

"لكل مواطن الحق فى الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقاً لمعايير الجودة، وتكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل. وتلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومي للصحة لا تقل عن 3 % من الناتج القومي الإجمالي تتصاعد تدريجيًا حتى تتفق مع المعدلات العالمية. وتلتزم الدولة بإقامة نظام تأمين صحى شامل لجميع المصريين يغطى كل الأمراض، وينظم القانون إسهام المواطنين في اشتراكاته أو إعفاءهم منها طبقاً لمعدلات دخولهم. ويجرم الامتناع عن تقديم العلاج بأشكاله المختلفة لكل إنسان في حالات الطوارئ أو الخطر على الحياة. وتلتزم الدولة بتحسين أوضاع الأطباء وهيئات التمريض والعاملين فى القطاع الصحي. وتخضع جميع المنشآت الصحية، والمنتجات والمواد، ووسائل الدعاية المتعلقة بالصحة لرقابة الدولة، وتشجع الدولة مشاركة القطاعين الخاص والأهلي فى خدمات الرعاية الصحية وفقاً للقانون".

وأشارت إيمان رياض إلى أن المستشفى تحتاج لأموال كثيرة ودواء بأسعار رخيصة لتتمكن من مساعدة الأطفال.وقالت أسماء "إحنا بنلف علشان نحلل من الساعة 8 الصبح وعملت التذكرة الساعة 11 إلا ربع والمستشفى رفضت إننا ندخل".

وأوضح الدكتور حافظ بارزعة مدير مستشفى أبو الريش الجامعي للأطفال بأن المستشفى تتلقى ما يقارب من ربع مليون حالة سنويا و ما يصل إلى 80 ألف حالة طوارئ ولكن تعاني المستشفى من صعوبة توافر البديل فى العناية المركزة خصوصا فى الحالات الطارئة على الرغم من المستشفى بها 280 سرير فقط.وأكد الدكتور حافظ بأن المستشفى لديها قوائم إنتظار تصل إلى مدة شهرين فى بعض الحالات بعدما كانت عام ونصف منذ فترة.