EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

الحلقة 1: مقتل سيدني.. والشرطة تشك في رفيقها ديفيد

مواقف مثيرة مع المشاهد الأولى في المسلسل بجريمة قتل الفاتنة سيدني التي تحيط بها علاقات غير مستقرة مع أفراد المجمع السكني التي تسكن فيه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 1

تاريخ الحلقة 16 فبراير, 2011

مواقف مثيرة مع المشاهد الأولى في المسلسل بجريمة قتل الفاتنة سيدني التي تحيط بها علاقات غير مستقرة مع أفراد المجمع السكني التي تسكن فيه.

جريمة القتل غامضة، ففجأة انتبه الأصدقاء في المجمع السكني إلى صوت صراخ، فذهبوا مسرعين ليجدوا جثة سيدني ملقاة في حمام السباحة، ولكن الجاني مجهول.

الشرطة استجوبت ديفيد رفيق سيدني الذي كان بالفعل عندها في يوم مقتلها؛ إلا أنه أنكر تماما أي صلة له بالحادثة، وجاءت صديقته آيلا لتدعي كذبا أنه كان معها في منزلها في هذا اليوم، حتى تنقذه من هذا المأزق، إلا أن الشرطة ارتابت في صحة هذه الرواية.

وبطريقة الفلاش باك، تذكرت آيلا المعاملة السيئة التي كانت تقابلها بها المجني عليها سيدني، والتي هددت آيلا بالطرد من المنزل في إحدى المشاجرات التي جمعت بينهما.

سيدني كانت ترتبط بعلاقات عاطفية مع رجال كثيرين، وكانت تحب أن تحظى بإعجاب الجميع، وفي نفس الوقت كانت تهدد من ينهي علاقتها بها بأنها سوف تكشف أسراره، أو الذهاب لزوجاتهم والكشف عن خيانتهم أمامهم مثل الطبيب مايكل.

الكل في مجمع ميلروز السكني يشك في الآخر بأنه قام بارتكاب هذه الجريمة، والكل له ثأر مع القتيلة "سيدنيوهو ما جعل الشرطة تحتار فيمن توجه له التهمة بشكل مباشر.