EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

تستاهل 2: مصعد خاص وكرسي متحرك لإبراهيم.. بفضل ذكاء "علي"

إبراهيم

الشاب اللبناني علي حلاوة يشارك في "تستاهل" لرد الجميل إلى إبراهيم الذي أغرق الجميع بأخلاقه وخدماته قبل أن يقعده المرض.. فماذا فعل من أجله؟

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

تستاهل 2: مصعد خاص وكرسي متحرك لإبراهيم.. بفضل ذكاء "علي"

قلة هم من يدهشوننا بكرمهم الدائم وبذلهم للآخرين حتى وهم في أشد حالات المعاناة.. اللبناني إبراهيم حرب واحد من هؤلاء، لا تفارقه ابتسامته المرحة الصافية التي تبعث التفاؤل في قلوب أشد الناس تعاسة، خدم الجميع ووقف مع الكل وأعطى بلا انتظار لحساب.

لهذا لم يكن غريبا عندما أقعده مرض غريب يدعى "التصلب المتعدد" أن يتسابق محبوه لمحاولة رد جزء من "جمايله" عليهم، فاختاروا من بينهم شابا توسموا فيه غزارة المعلومات وسرعة البديهة.. هو "علي حلاوةليشارك في برنامج "تستاهل" بهدف ربح أكبر مبلغ ممكن لصالح إبراهيم من أجل شراء كرسي متحرك له وإنشاء مصعد خاص في منزله يمكنه من التحرك والخروج إلى الناس مرة أخرى.

فاديا الطويل مع أقارب
416

فاديا الطويل مع أقارب "علي"

محمود بدا عليه التركيز والتصميم من الجولة الأولى، خاصة بعدما تهدج صوته ونزلت دموعه واعدا إبراهيم ببذل كل جهده من أجله، وصدق عندما خرج من الجولة الأولى بملبلغ 11500 ريال، ويواصل التألق في الثانية ليحصد بعدها 29700 ريال.

ونجح علي في التغلب على الحظ الذي أعلن العصيان عليه في الجولة الثالثة ليخرج منها بمبلغ 40100 ريال، ورغم إضاعته 30000 ريال في الجولة الرابعة إلا أنه نجح في إنهائها بمكسب 85700 ريال.

الجولة الأخيرة "الربع مليون ريالكانت على غير هوى "علي" بعدما فقد فيها مبالغ 15000 و 75000 و 25000 و 40000 و 50000 ريال على التوالي، لكنه رسى على شاطئ النهاية بـ 127700 ريال.

الفرحة سادت أرجاء منزل إبراهيم بعد علمهم بالمبلغ الكبير الذي ربحه "عليأما إبراهيم فقال بتأثر: "على" هو من يستطيع فعلها من أجلي.. فهو إنسان طيب معطاء مضحي من أجل الآخرين.