EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

هذا ما حدث لأم حاولت تهريب طفلها ذو الشهرين في حقيبة

وضعت جينيفر بافولاوريا البالغة 25 عاماً، من بابوا نيو غينيا طفلها النائم الذي لا يتجاوز من العمر شهرين فقط، في حقيبة وحملتها.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

هذا ما حدث لأم حاولت تهريب طفلها ذو الشهرين في حقيبة

وضعت جينيفر بافولاوريا البالغة 25 عاماً، من بابوا نيو غينيا طفلها النائم الذي لا يتجاوز من العمر شهرين فقط، في حقيبة وحملتها إلى مطار نينو أكينو في مانيلا بالفلبين بهدف تهريبه إلى خارج البلاد، بحسب موقع "ميرور" البريطاني.

وألقت الشرطة القبض عليها بعد أن كشف جهاز أشعة X في المطار أمرها، عندما أظهر طفلاً داخل إحدى حقائب السفر.

وأثناء التحقيق معها، ادعت جينيفر بأنها لجأت إلى هذه الحيلة لأنها لم تملك الوثائق الرسمية اللازمة للطفل ليغادر معها البلاد.

وقال المدير العام للأمن في مطار مانيلا الدولي، فيسينت غويرزن جي آر، بأن صلاحية وثائق إقامتها في الفلبين كانت قد انتهت ولم تكن صالحة للسفر، وكان عليها أن تجدد تلك الوثائق قبل مغادرتها للبلاد.

وأطلق سراح جينيفر بافولاوريا في نهاية المطاف، وسمح لها بأن تكمل رحلتها إلى بلادها بابوا نيو غينيا ولم توجه إليها أي اتهامات.