EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2016

معركة استفزاز بين الديبلوماسية التركية والأوروبية

رجب أردوغان

بدو أن معركة ديبلوماسية تركية - أوروبية بدأت أخيراً، تعتمد منهج الاستفزاز الصام

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2016

معركة استفزاز بين الديبلوماسية التركية والأوروبية

(اسطنبول – mbc.net) يبدو أن معركة ديبلوماسية تركية - أوروبية  بدأت أخيراً، تعتمد منهج الاستفزاز الصامت، فبعد أن حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دبلوماسياً أجنبياً أمس لم يذكر اسمه، من التدخل في شؤون تركيا، ظهر أن السلطات التركية استدعت الأسبوع الماضي السفير الألماني مارتن اردمان في أنقرة بسبب أغنية ساخرة بثتها شبكة ألمانية، اعتبرت مهينة للرئيس رجب طيب اردوغان، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر دبلوماسي تركي الثلاثاء.

وأوضح المصدر (رفض الكشف عن هويته) ان السفير الألماني "استدعي الأسبوع الماضي، وعبرنا له عن استيائنا من بث الأغنية وطالبنا بالتوقف عن ذلك".

وتتناول الأغنية التي بثت خلال برنامج "اكسترا 3" على قناة "ان دي ار" المحلية في 17 اذار (مارس) القيود التي تفرضها الحكومة التركية على حرية الإعلام، كما تنتقد المبالغ الطائلة التي انفقت لبناء قصر فخم بالقرب من العاصمة انقرة.

وجاء في كلمات الأغنية التي احتجت تركيا عليها "يعيش في ترف، هذا المتكبر من البوسفور، واذا كتب صحافي ما لا يروق لاردوغان صار في السجن في اليوم الثاني".

وانتقد اردوغان في الأيام الاخيرة بشدة حضور دبلوماسيين غربيين خصوصا من ألمانيا وفرنسا افتتاح محاكمة رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت" جان دوندار ورئيس مكتب الصحيفة في أنقرة اردم غول في اسطنبول الجمعة.

وهاجم أردوغان أمس الاثنين دبلوماسيا أجنبياً بسبب صورة سيلفي التقطها قنصل بريطانيا العام مع صحفي أثناء محاكمته مع زميل له بتهمة التجسس.

واحتجت انقرة الاثنين لدى العديد من الدول الاوروبية على التعليقات التي نشرها دبلوماسيون حضروا المحاكمة على شبكات التواصل الاجتماعي.