EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2017

فيتو ثنائي في مجلس الأمن لحماية النظام السوري

مجلس حقوق الإنسان

بفيتو ثنائي تمكن النظام السوري من النجاة من عقوبات جديدة.

(نيويورك - رويترز ) فشل مشروع أمريكي فرنسي بريطاني في انزال العقوبة بالنظام السوري، بعدما استخدمت روسيا يوم الثلاثاء حق النقض (الفيتو) للمرة السابعة لحماية الحكومة السورية من إجراء ضدها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ما عرقل مسعى القوى الغربية لفرض عقوبات بشأن اتهامات بشن هجمات بأسلحة كيماوية خلال الصراع السوري المستمر منذ 6 أعوام.

وساندت الصين روسيا واستخدمت حق النقض للمرة السادسة بشأن سوريا. وتقول روسيا إن التصويت على مشروع القرار الذي صاغته فرنسا وبريطانيا سيضر بمحادثات سلام تقودها الأمم المتحدة بين الأطراف السورية المتحاربة والتي بدأت في جنيف الأسبوع الماضي.

وصوت 9 أعضاء بمجلس الأمن لصالح مشروع القرار. واعترضت بوليفيا على النص في حين امتنعت إثيوبيا ومصر وقازاخستان عن التصويت.

ويحتاج أي قرار إلى تأييد تسعة أصوات وعدم استخدام الفيتو من قبل أي دولة من الدول دائمة العضوية وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين.