EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2017

إردوغان يقرّ مشروع قانون تعديل الدستور

اردوغان - نيوز

هل القرار الذي اتخذه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، سيمهد الطريق لنظام رئاسي تنفيذي؟

(أنقرة - رويترز ) هل القرار الذي اتخذه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، سيمهد الطريق لنظام رئاسي تنفيذي؟

هذا ما ذهب إليه مكتب الرئيس التركي حين أعلن قيام إردوغان بإقرار مشروع قانون التعديلات الدستورية، معتبرا هذا القرار يمهد الطريق لنظام رئاسي تنفيذي. فيما توقع نائب لرئيس الوزراء إجراء استفتاء على مشروع القانون يوم 16 أبريل.

ويقول إردوغان إن الإصلاحات ستحقق الاستقرار في وقت مضطرب وستمنع العودة إلى الائتلافات الحكومية الهشة، في حين يخشى معارضوه أن يكون ذلك إيذانا بحكم يزداد استبدادا.

وقال بيان مقتضب على موقع الرئاسة إن مشروع القانون أحيل إلى مكتب رئيس الوزراء لينشر ويطرح في استفتاء.

وصرح نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش للصحفيين "بعد موافقة الرئيس تتجه الأنظار حاليا إلى اللجنة العليا للانتخابات. قد تعلن اللجنة أن 16 أبريل هو الموعد المناسب للاستفتاء."

ووافق البرلمان على مشروع القانون الشهر الماضي بعد أن حصل على موافقة 330 عضوا على الأقل من أعضاء البرلمان البالغ عددهم 550، وإذا أقر التشريع في الاستفتاء فقد يمهد هذا الطريق أمام إردوغان ليبقي في منصبه حتى 2029.

وستمكن التعديلات الدستورية الرئيس من إصدار المراسيم وإعلان حالة الطوارئ وتعيين الوزراء وكبار المسؤولين وحل البرلمان، وهي صلاحيات يقول حزبا المعارضة الرئيسيان إنها تخل بكفة ميزان القوة لصالح إردوغان.