EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

MBC1: السعوديون يبايعون الأمير نايف وليًا للعهد خلفًا للأمير سلطان

ولي العهد  السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز

الأمير نايف بن عبد العزيز

الأمراء والمواطنون السعوديون يتقاطرون لقصر الحكم في الرياض لمبايعة الأمير نايف بن عبد العزيز وليا للعهد

  قال الأمير نايف بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، إن مبايعته وليًا للعهد مسؤولية كبيرة نحو الوطن برجاله ونسائه.

  جاء ذلك خلال مبايعة الأمير نايف وليًا للعهد خلفًا لأخيه الراحل الأمير سلطان بن عبد العزيز، وتقاطر الأمراء والوزراء وجموع غفيرة من المواطنين السعوديين إلى قصر الحكم في الرياض لمبايعة الأمير نايف.

  وطبقًا لتقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول 2011م، تجهزت منذ الصباح الباكر منطقة قصر الحكم بالعاصمة الرياض لاستقبال المبايعين؛ حيث توافدت أعدادًا كبيرةً من أصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ والوزراء، وجموع غفيرة من المواطنين، للسلام على سموه ومبايعته على كتاب الله وسنة رسوله وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية.

 وقال الأمير نايف: "مع إحساسي لشعوري بالثقة التي منحني إياها سيدي خادم الحرمين الشريفين، بولاية العهد، أشكر مقامه الكريم على اختياري وعلى ثقته، إلا أنني اعتبرتها تكليفا وتشريفا في الوقت نفسه، واعتبرتها وسامًا على صدري، ولكن في الوقت نفسه أحسست بالمسؤولية".

 ولتمكين المواطنين من أداء البيعة دون تكليف، وتحديدًا في مناطق المملكة الأخرى، فقد وجه ولي العهد السعودي الأمير نايف أمراء المناطق لاستقبال المواطنين نيابة عنه الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول.

  كان العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز قد أصدر فجر الجمعة أمرًا عين بموجبه الأمير نايف وليًا للعهد، خلفًا للأمير سلطان بن عبد العزيز الذي توفي الأسبوع الماضي في نيويورك.