EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

بدلاً من أن تحتفل بهم MBC في أسبوع: معاقو فلسطين يحتفلون بدولتهم

معاقوا فلسطين يحتفلون بدولتهم

جانب من احتفالات الاطفال المعاقين الفلسطينيين

احتفال ذوي الاحتياجات الخاصة في فلسطين باليوم العالمي للمعاق وسط تجاهل من المجتمع لقضاياهم.

على طريقتهم الخاصة.. احتفل المعاقون في فلسطين باليوم العالمي للمعاق، فلم يصدروا بيانًا أو تقريرًا، لكنهم اختاروا أن يغنوا ويرقصوا ويقدموا أعمالاً فنيةً تُثْبِتُ أنهم ليسوا أقل من غيرهم من البشر، بل هم مثل كل الناس من دم وإحساس.

  وذكر  برنامج MBC في أسبوع الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول 2011م أن هذا الحدث الذي نظمته مؤسسة "دياكونانات" السويدية في أحد قصور الثقافة بمدينة رام الله الفلسطينية تحت عنوان "كل فلسطين تستحقتضمن عديدًا من الأعمال الفنية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث تم تقديم مسرحية استعراضية، بالإضافة إلى معرض تصوير فوتوجرافي لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك أغاني "هيب هوب" وعروض راقصة.

  ومن بين المشاركين محمد عنقاوي مصور من ذوي الاحتياجات الخاصة؛  حيث شارك في كثير من الأعمال الفنية التي تجسد أوضاع المعاق الفلسطيني، أما "فداء عنقاويفقد أكدت على حق المعاق في التعليم والقراءة والتعبير عن نفسه بالكلمة والصورة  وكل ألوان التعبير، مشيرة إلى أن المعاق لا يقل كفاءة عن غيره من البشر.

  بينما رأت أريج الجعبة، مديرة مشاريع المؤسسة المنظمة للحفل، أن المشكلة ليست في غياب القوانين بل في تطبيقها، وشكت من عدم اهتمام المواطنين بمتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، واقتصار هذا الاهتمام على الأسر التي بها حالات إعاقة، وطالبت الجميع بالانتقال من مرحلة الشعور بالشفقة على المعاق إلى مرحلة المشاركة الفعالة في دمج المعاقين في المجتمع.