EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

4 ملايين سعودي يستعدون للسفر خارج المملكة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

توقعت بعض الأرقام والإحصاءات الرسمية في السعودية استعداد نحو 4 ملايين سعودي للسفر إلى خارج المملكة لقضاء الإجازة الصيفية، قبل وأثناء وبعد شهر رمضان المبارك.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

4 ملايين سعودي يستعدون للسفر خارج المملكة

توقعت بعض الأرقام والإحصاءات الرسمية في السعودية استعداد نحو 4 ملايين سعودي للسفر إلى خارج المملكة لقضاء الإجازة الصيفية، قبل وأثناء وبعد شهر رمضان المبارك.

وقال فهد بن جليد - مراسل نشرة MBC الاثنين 2 يونيو/حزيران 2014 - إن الإجازة الأولى تبدأ من 5 يونيو 2014 إلى 28 يونيو 2014، وهو بداية شهر رمضان المبارك، بينما تبدأ الإجازة الثانية من 28 يوليو 2014 حتى 25 أغسطس 2014.

وتقول المؤشرات أن الوجهات الخارجية للسعوديين تتركز في الدول الأوروبية (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، النمسا) بالإضافة إلى دول شرق أوروبا، خاصة بعد العروض التي قدمتها هذه الوجهات على مدار الأشهر الماضية.

وأكد محمد بن إبراهيم المعجل - رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية والصناعية في الرياض - أن السعوديين شعب معروف عنه حب السفر إلى الخارج، كما أنه مشهور عنهم كذلك بالإنفاق الكبير خلال الرحلات الخارجية.

وأضاف أن الوجهات السياحية الخارجية للسعودية تتركز على دول أوروبا وتركيا بالإضافة إلى الوجهات الخليجية في الإمارات ودبي، ومن المتوقع أن تشهد مصر هذا العام إقبالا سعوديا كبيرا بعد التطورات الإيجابية في مصر.

وأشار إلى أن السعوديين ينفقون 60 مليار سنويا كل عام في الرحلات والسياحة الخارجية، لافتا إلى عدم وجود آلية بعينها بإمكانها إبقاء السعوديين داخل المملكة، وذلك لأن ثقافة السفر إلى الخارج متأصلة في الشعب السعودي.

وأضاف كذلك، أن المهرجانات السياحية ومهرجانات السياحة والتسوق التي تنظمها الأمانات والغرف السياحية من شأنها أن تجذب السائح السعودي وتقنعه بضرورة البقاء في المملكة خلال فترة الصيف، خاصة مع التطورات السلبية في العديد من دول المنطقة.

 يذكر أن أرقاما أصدرها مركز الأبحاث والمعلومات السياحية "ماس" أظهرت ارتفاع عدد الرحلات السياحية المحلية بالسعودية من 19 مليون رحلة في 2012م إلى 23.8 مليون رحلة عام 2013م.

أوضح التقرير أن حجم الإنفاق على السياحة المحلية في السعودية خلال عام 2013 تجاوز 28 مليار ريال، بواقع 14 ألف ريال لكل سعودي، وقسم الإنفاق على مرافق الإيواء (الفنادق والشقق) (25.2 %) في المرتبة الأولى، ثم الإنفاق على التسوُّق، ويليه الإنفاق على الأغذية والمشروبات والمطاعم في المرتبة الثالثة، وفي المرتبة الرابعة النقل، وفي المرتبة الخامسة الإنفاق على الترويح والثقافة.