EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

39 قتيلا بنيران الأمن السوري في جمعة "من جهز غازياً فقد غزا"

مقتل 40 مدنيًّا برصاص الأمن السوري

مقتل 40 مدنيًّا برصاص الأمن السوري

الأمن السوري يستمر في محاولات قمع الثورة قبل أيام من المهلة المحددة لوقف اطلاق النار.

  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

39 قتيلا بنيران الأمن السوري في جمعة "من جهز غازياً فقد غزا"

أفادت لجان التنسيق المحلية عن سقوط 39 قتيلاً بنيران قوات النظام السوري، معظمهم في حمص في مستهل جمعة "من جهز غازياً فقد غزاوذلك بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 6 أبريل/ نيسان 2012.  

وكان ناشطون قد دعوا إلى التظاهر اليوم في ما أطلق عليه اسم "جمعة من جهز غازياً فقد غزافي إشارة إلى دعم تسليح الجيش السوري الحر، في حين أفاد ناشطون في المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تعرض مناطق في محافظة حمص لقصف القوات النظامية صباح الجمعة، بعد ليلة شهدت اشتباكات في ريف دمشق، وتظاهرات في مناطق عدة.

ففي مدينة حمص تعرضت أحياء القرابيص والخالدية وجورة الشياح لسقوط قذائف، فيما تعرضت مدينة الرستن في ريف حمص لقصف بالرشاشات الثقيلة ومدافع الهاون من قبل القوات النظامية التي تحاصر المدينة منذ أشهر وتحاول اليوم اقتحامها.

ودارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين منشقين من قرية الطيبة ومسلحين موالين للنظام من قريتي الشنية والقبو، وذلك إثر إطلاق المسلحين الموالين للنظام النار على سبع نساء في الأراضي الزراعية الواقعة بين هذه القرى، ما أسفر عن مقتل سيدتين وإصابة أربع بجروح.