EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2009

يأكل الزجاج والخشب وأوراق الجرائد "سليم الوحش".. شاب جزائري يأكل أي شيء

يأكل ولا يشبع، يمتلك شهية مفتوحة ومعدة مدججة بأصناف لا تعقل من الطعام، وزجاج، وخشب، وبلاستيك، وورق، لا يفرق بين اللذيذ والمقرف، إنه الشاب الجزائري "سليم جيني" الملقب بـ"الرجل الأكول" عمره 24 عاما ويستطيع التهام أي شيء دون أن يزيد وزنه أو يصاب بأي مرض.

يأكل ولا يشبع، يمتلك شهية مفتوحة ومعدة مدججة بأصناف لا تعقل من الطعام، وزجاج، وخشب، وبلاستيك، وورق، لا يفرق بين اللذيذ والمقرف، إنه الشاب الجزائري "سليم جيني" الملقب بـ"الرجل الأكول" عمره 24 عاما ويستطيع التهام أي شيء دون أن يزيد وزنه أو يصاب بأي مرض.

وفي التقرير الذي أعده رفيق باخوش لبرنامج mbc في أسبوع من الجزائر، يوم الجمعة الـ27 من مارس/آذار 2009 أعرب الشاب سليم عن أمله في دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وتوعد أبطال العالم بأن يأكل أضعاف ما سيأكلونه، وتحطيم الأرقام القياسية العالمية بين الأكولين.

وحطم "سليم" عدّة أرقام قياسية على المستوى الوطني وفاز بالعديد من المنافسات، ويتمنى أن يسجل في كتاب الأرقام القياسية كأول عربي يستطيع التهام كل شيﺀ؛ حيث يستطيع "سليم" التهام 50 بيضة مسلوقة في دقيقة واحدة دون أن يمضغها، والمر والحلو لديه يلتقيان والبارد والساخن بنفس الدرجة، يزيد أكله ولا يزيد وزنه، لا يفقه في ثقافة الانتقاء، ولا يخاف داء، ويقول "لا نشبع حتى ما لا نهاية".

ويقول سليم إن قصته بدأت في ليلة القدر من عام 2000، ويعتبرها ليلة مباركة عليه، ففيها فُتحت له أبواب الشُّهرة، ويقول عن نفسه بأنه منذ تلك الليلة صار يأكل ولا يشبع، في بداية الأمر لاقى سليم صعوبات كبيرة في التأقلم مع وضعه الجديد، لكن مع مرور الوقت صار يقتنع بصحنين كما يقتنع بمائتي صحن، يقول "الآن صرت أتحكم في نفسي".

اعتاد سليم على تجميع الناس حوله ليشاهدوه يتناول طعامه الذي يتضمن أحيانا أشياﺀ بالغة الغرابة مثل المصابيح الزجاجية والمسامير وورق الصحف والبلاستيك وغيرها، ويتوعد "سليم الوحش" بالانتصار على الياباني "كيوباتشي" صاحب المرتبة الأولى عالميا في سباق الأكولين، ومن ضمن المنافسين لسليم على المستوى العالمي الفرنسي ميشيل لوتيتو الملقب بـ"الرجل الذي يأكل كل شيﺀ" مثل الزجاج والمعدن والمطاط، والبريطاني كين إدواردز الذي يحمل الرقم القياسي في أكل أكبر عدد من الصراصير.