EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2012

بعد 6 أشهر من إسقاط نظام القذافي "برقة" الليبية تعلن نفسها إقليمًا اتحاديًّا.. و"الانتقالي" يرفض

إعلان منطقة برقة إقليمًا اتحاديًّا

السنوسي أثناء تنصيبه حاكمًا لمنطقة برقه

إعلان منطقة برقة الليبية أول منطقة تتمتع بالحكم الذاتي منذ الإطاحة بالقذافي.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2012

بعد 6 أشهر من إسقاط نظام القذافي "برقة" الليبية تعلن نفسها إقليمًا اتحاديًّا.. و"الانتقالي" يرفض

في أول تطور محوري منذ نجاح ثوار ليبيا في إسقاط نظام العقيد معمر القذافي وقتله؛ أعلنت منطقة برقة الليبية  نفسها إقليمًا فيدراليًّا اتحاديًّا، واختير الشيخ أحمد الزبير الشريف السنوسي رئيسًا للإقليم.

وتعد المنطقة هي الأولى التي تتمتع بحكم ذاتي منذ الإطاحة بالعقيد الليبي معمر القذافي.

جاء ذلك خلال اجتماع حضره قرابة 3 آلاف شخص؛ من بينهم زعماء قبائل بالقرب من منطقة بني غازي.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الثلاثاء 6 مارس/آذار، أن مؤيدين للحكم الذاتي قالوا إن حكومة الإقليم ستتولى أمور الإسكان والتعليم. أما الحكومة المركزية فتتولى الإشراف على شؤون الأمن والدفاع، إلا أن المجلس الوطني الانتقالي اعتبر أن هذه الخطوة ستؤدي إلى تفتيت البلاد.

في السياق ذاته، قال محمد عبد الله الأمين العام للجبهة الليبية لإنقاذ ليبيا؛ إن هذه الخطوة أتت منفردة، وبها تجاوز للسلطات والمؤسسات بالدولة، مشيرًا إلى أنه كان من المفترض أن يطرح هذا الأمر على الدستور ولا يُنفذ بهذا الأسلوب.

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي، إن عائلة العقيد معمر القذافي التي لجأ منها جزء منها إلى الجزائر؛ لا تمثل خطرًا على الشعب الليبي، ولن تتمكن من مس شعرة منه، مشيرًا إلى أنه بحث هذا الأمر مع مسؤولين ليبيين في طرابلس دون الإفصاح عن إمكان تسليم أعضاء أسرة القذافي إلى السلطات الليبية.