EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

"براءة" عمر مشهراوي تفشل في تغيير وجهة صواريخ إسرائيل

ربما تختصر الصور التي نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" لمراسل البي بي سي في غزة "جهاد مشهراوي" والذي فقد ابنه، ألم الغزيين ومعاناتهم، نتيجة القصف الذي لا يفرق بين مدني وعسكري، طفل أو امرأة او رجل مسن. وبراءة تطل من عيون الطفل عمر، لم تنجح باقناع القذائف بعدم "سلبه روحه".

  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

"براءة" عمر مشهراوي تفشل في تغيير وجهة صواريخ إسرائيل

ربما تختصر الصور التي نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" لمراسل البي بي سي في غزة "جهاد مشهراوي" والذي فقد ابنه، ألم الغزيين ومعاناتهم، نتيجة القصف الذي لا يفرق بين مدني وعسكري، طفل أو امرأة او رجل مسن.

فجهاد مشهراوي، حمل جثة ابنه الذي لم ينه بعد عامه الأول في هذه الحياة، إلى مشفى الشفاء في غزة، لكنه فارق الحياة.

وكان بيت مشهراوي قد دمر خلال غارة جوية إسرائيلية، ما أدى إلى استشهاد ابنه، كما استشهدت اخت جهاد بنفس الغارة وجرح أخيه، بحسب ما ذكر بول دانهار، رئيس تحرير مكتب بي بي سي في الشرق الأوسط، والذي أشار إلى أنه وقت حصول الغارة لم يكن هنالك قتال مع فصال المقاومة.

بول كتب على حسابه على التويتر:"إذا كانت إسرائيل قادرة على صابة أحدهم يقود دراجة نارية، كما صرحت منذ شهر، كيف قتل ابن جهاد".

Image
426
عمر مشهراوي
300

عمر مشهراوي

Image
633
Image
1024