EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2011

وفد روسي يلتقي الأسد والمعارضة ويقترح حوارًا وطنيًا

بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

قام وفد من روسيا بزيارة إلى دمشق، يلتقي خلالها بالرئيس بشار الأسد، وممثلين عن المعارضة السورية، ومن المقرر أن تستمر الزيارة لأربعة أيام.

 أعلن وفد روسي، يزور سوريا، رغبته في المساهمة في دفع الحوار الوطني في سوريا في مناخ طبيعي دون عنف، وذلك خلال الزيارة التي التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد ممثلين للمعارضة السورية.

جاء ذلك على لسان رئيس الوفد، نائب رئيس المجلس الاتحادي الروسي إلياس أوماخانوف، الذي أكد أن هذا الموقف يأتي انطلاقًا من سياسة روسيا إزاء عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية "سانا".

  وقال المسؤول الروسي، بحسب تقرير نشرة التاسعة على 1MBC الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2011، إن الزيارة تتضمن برنامج عمل مكثف ولقاءات متنوعة مع ممثلي مختلف الفعاليات السياسية والمستقلة والمعارضة، للإطلاع على توجهات هذه القوى السياسية.

  من ناحية أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن رجلاً وامرأةً قتلا خلال حملة مداهمات في بلدة خان شيخون القريبة من مدينة حماة شمال سوريا.

وقتل 22 شخصًا على الأقل الجمعة في سوريا برصاص أجهزة الأمن التي تواصل عملياتها في أنحاء البلاد لقمع الاحتجاجات الشعبية، وفق المصدر نفسه.