EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2009

هندية ابتكرت "الكوتشينة" لتسلية زوجها عن نتف ذقنه

لم تكن تعلم زوجة المهراجا الهندي التي اخترعت ورق اللعب "الكوتشينة" لتسلية زوجها عن عادته بنتف ذقنه أن هذا الورق سيصبح ثقافة ترفيهية منتشرة في العالم، ليصبح عادة اجتماعية.

لم تكن تعلم زوجة المهراجا الهندي التي اخترعت ورق اللعب "الكوتشينة" لتسلية زوجها عن عادته بنتف ذقنه أن هذا الورق سيصبح ثقافة ترفيهية منتشرة في العالم، ليصبح عادة اجتماعية.

وتعتبر أوراق اللعب من العادات الترفيهية ذات الشعبية في المجتمع الخليجي خاصة لدى الكثير من السعوديين، ويقول أحد الشباب السعودي -لبرنامج "MBC في أسبوع" الجمعة الـ3 من يوليو- "اللعب بالورق يتطلب مهارة في العد بجانب الذكاءفي حين يقول شاب آخر "الكثير من كبار السن يلعبون الأوراق ويجيدونها بمهارة فائقةواعتبر ثالث أن أوراق اللعب هي اللعبة الأولى المفضلة لدى الشباب السعودي، وكذلك المسنين، "نحن من شدة الحماس نواصل اللعب بها لأكثر من 8 ساعات متواصلةهكذا عبر شاب سعودي التقطاه بدر الشريف مراسل "MBC في أسبوع" في جدة.

وتنقسم أوراق اللعب من حيث اللون إلى قسمين، أحمر وأسود، ومن حيث النوع والشكل إلى 4 أقسام، "هاص وديمن وشريا وسبيتوتتسلسل أوراق كل نوع من تلك الأربعة بشكل رقمي من 1 إلى 10، بالإضافة إلى 3 صور هي "الشايب والولد والبنت".

وتستخدم الأوراق في أكثر من لعبة، وتعتبر "البلوت" أكثرها شهرة وشعبية خاصة في منطقة الخليج.

وفي هذه اللعبة تنقسم الأوراق إلى "صن وحكمويتربع الولد على سدّة الحكم ويعتبر الورقة الأكثر ربحا في يد اللاعب.

وتعتبر البلوت من الألعاب المعقدة والصعبة وتحتاج إلى ممارسة طويلة لبلوغ درجة الحرفية في اللعب بأوراقها؛ حيث تتطلب وجود 4 لاعبين يشكلون فريقين ولا بد من وجود خاسر.

وفي المقابل يرى الكثير من الشباب السعودي أن لهذه اللعبة سلبيات عديدة تتمثل في إسقاط الكثير من الواجبات والأمور الحياتية الأساسية مقابل وقت التسلية، وأنها تلهي الإنسان عن القيام بمهامه سواء في المدرسة أم العمل أم المنزل.

وبساطة هذه اللعبة جعلتها متوافرة في كل مكان؛ في المقاهي أو في البيوت، وحتى على مواقع الإنترنت وأجهزة الهاتف النقال.

وفي السنوات الأخيرة صورت وزارة الدفاع الأمريكية أعضاء حزب البعث الحاكم في العراق على أوراق اللعب، ووزّعتها على جنود المارينز وعلى الشعب العراقي، وكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين يتصدر أوراق اللعب الأمريكية باحتلاله الورقة رقم 1.