EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

هدوء الأحوال الجوية بالسعودية وتحذيرات من تجدد التقلبات

هدأت التقلبات الجوية في المملكة العربية السعودية، في الوقت الذي أمرت فيه السلطات بإغلاق المدارس اليوم، بعد أن شهدت العاصمة الرياض أمطارا غزيرة، تسببت في ارتفاع منسوب المياه إلى مستويات قياسية وتعطل حركة السير في عدد من الأحياء.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

هدوء الأحوال الجوية بالسعودية وتحذيرات من تجدد التقلبات

هدأت التقلبات الجوية في المملكة العربية السعودية، في الوقت الذي أمرت فيه السلطات بإغلاق المدارس اليوم، بعد أن شهدت العاصمة الرياض أمطارا غزيرة، تسببت في ارتفاع منسوب المياه إلى مستويات قياسية وتعطل حركة السير في عدد من الأحياء.

وقال الدكتور سعد الأحمري -وكيل الرئيس العام للأرصاد والمركز الوطني بالمملكة في جدة، في تصريح لنشرة MBC1 الثلاثاء الـ 4 من مايو/أيار-: إن ما شهدته الرياض، جاء استمرارا لعدم استقرار الأحوال الجوية لنحو أسبوع، مشيرا إلى أن سوء الأحوال الجوية بلغ ذروته أمس الإثنين، بسقوط أمطار غزيرة على الرياض.

ولفت الأحمري، إلى استمرار تراكم السحب فوق العاصمة السعودية، في الوقت الذي حذرت فيه المديرية العامة للدفاع المدني -حسب تقارير إعلامية- من استمرار التقلبات الجوية في مختلف مناطق المملكة.

وأظهر تقرير لنشرة MBC1 صورا لعدد من الشوارع الرئيسية التي غمرتها المياه، وتحولت إلى فيضانات، بينما غرق عدد من السيارات، بعد أن ارتفع منسوب المياه بشكل قياسي في بعض المناطق.

وقال أحد المواطنين للنشرة التي أجرت لقاء ميدانيا: إن ارتفاع المياه وصل في بعض المناطق إلى نحو 3.5 متر، مشيرا إلى تعاون الشباب في إنقاذ كثير من الأشخاص والأطفال الذين غطت المياه السيارات والحافلات التي كانوا يستقلونها.

وفي هذه الأثناء، قامت أجهزة المرور بإغلاق مداخل ومخارج العاصمة، ما تسبب في مزيد من الازدحام المروري.

كانت التقلبات الجوية الحادة التي شهدتها الرياض أمس، قد بدأت بعاصفة رملية متوسطة لحقتها رياح شديدة، قبل أن تهطل الأمطار مصحوبة بالبرد في عاصفة استمرت زهاء نصف ساعة.

وأعلنت المديرية العامة للدفاع المدني في المملكة إثر ذلك، حالة الطوارئ، داعية المواطنين إلى التطوع للمشاركة في تنفيذ أعمال الدفاع المدني في مختلف المناطق.

وتشهد بعض المناطق السعودية منذ أيام، أمطارًا غزيرة، تسببت في مقتل وإصابة عشرات، وتهدّم بيوت، وتخريب طرق، خصوصًا في منطقتي عسير وجازان جنوبي المملكة.