EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2011

نتنياهو يُملي شروطه على الفلسطينيين من أجل تحقيق السلام

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" أن إسرائيل لن تعود إلى حدود عام 1967، لكنه أشار إلى أن بلاده ستقدم تنازلات سخية من أجل السلام.

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" أن إسرائيل لن تعود إلى حدود عام 1967، لكنه أشار إلى أن بلاده ستقدم تنازلات سخية من أجل السلام.

ووسط عاصفة تصفيق أعضاء الكونجرس الأمريكي، بحسب تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC الثلاثاء 24 مايو/أيار؛ عدد نتنياهو شروط السلام مع الفلسطينيين؛ حيث قال: إن إسرائيل تريد تحقيق السلام مع الفلسطينيين، ولكنه يتعين على الجانب الفلسطيني الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل، وخوض المفاوضات على هذا الأساس. على حد قوله.

وجدد رئيس الحكومة الإسرائيلية رفض العودة إلى حدود 1967، قائلا: "أريد أن أؤكد لكم أن السلام يجب أن يضمن أمن إسرائيل، وبالتالي فإن إسرائيل لا يمكنها العودة إلى حدود عام 1967 التي لا يمكن الدفاع عنها".

وكرر نتنياهو رفضه إجراء محادثات مع حكومة فلسطينية مدعومة من حماس، كما كرر على عباس الخيار بين ضم حماس للحكومة الفلسطينية أو إجراء محادثات سلام مع إسرائيل.

وكان نتنياهو قد وصل إلى العاصمة الأمريكية في وقت سابق الجمعة، وتوجه للاجتماع مع أوباما في البيت الأبيض.

وجاءت هذه الزيارة بعد أيام قليلة من كلمة أوباما حول "الربيع العربي" والتي أعلن فيها عن رؤيته للدولة الفلسطينية المستقبلية، والتي تقوم على أساس حدود عام 1967.

من جانبها؛ اعتبرت السلطة الفلسطينية ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونجرس الأمريكي، يضع مزيدا من العراقيل في إطار عملية السلام في الشرق الأوسط.