EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

مقتل 20 شخصًا في مواجهات أمام وزارة الدفاع المصرية

مصادمات مصرية

مصادمات في مصر تودي بحياة 20 شخصًا

مقتل 20 شخصًا في هجوم شنه ملثمون مجهولون على المعتصمين في محيط وزارة الدفاع بالعاصمة المصرية القاهرة، وسط تكهنات بتأجيل الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها في نهاية الشهر الجاري.

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

مقتل 20 شخصًا في مواجهات أمام وزارة الدفاع المصرية

لقي نحو 20 شخصًا مصرعهم بعدما هجم ملثمون مجهولين عليهم أثناء اعتصامهم في محيط وزارة الدفاع بحي العباسية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء 2 مايو/أيار، أن هذه الأحداث ربما تدفع إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 24 من مايو/أيار الجاري.

من جهة أخرى، علق 4 مرشحين للرئاسة في مصر حملاتهم الانتخابية حدادًا على الضحايا؛ من بينهم اثنان من التيار الديني؛ هما: محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة، وعبد المنعم أبو الفتوح المرشح المستقل، وكذلك حمدين صباحي وخالد علي المرشحان اليساريان.

وصرَّح الكاتب الصحفي المصري ياسر الزيات، بأن ما يحدث الآن في العباسية يصب في مصلحة المجلس العسكري الذي لا ينوي أن ينهي مهمته الانتقالية بعد الانتخابات.

وأضاف أن هذه الصدامات مفتعلة وجُرَّت إليها قوى سياسية وستؤدي إلى مزيد من التوتر الأمني الذي لا تصلح معه الانتخابات، أو ربما تؤدي إلى انتخاب رئيس على هوى المجلس العسكري.

وشكك الزيات في إمكانية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، رغم تصريح اللواء سامي عنان نائب رئيس المجلس العسكري الحاكم بأنهم على استعداد لترك السلطة مبكرًا إذا فاز أحد مرشحي الرئاسة من الجولة الأولى، لا في نهاية يونيو/حزيران، كما أعلن سابقًا.