EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

مطربة جزائرية تطالب بلجنة عربية لمراقبة الفيديو كليب

أعربت المطربة الجزائرية زكية محمد عن أسفها الشديد لغياب زمن الأغنية الجميلة والراقية، داعية لإنشاء لجنة عربية لمراقبة نوعية الأغاني والفيديو كليب التي يتم تقديمها على الساحة الفنية.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

مطربة جزائرية تطالب بلجنة عربية لمراقبة الفيديو كليب

أعربت المطربة الجزائرية زكية محمد عن أسفها الشديد لغياب زمن الأغنية الجميلة والراقية، داعية لإنشاء لجنة عربية لمراقبة نوعية الأغاني والفيديو كليب التي يتم تقديمها على الساحة الفنية.

واتهمت المطربة الجزائرية -في حوار خاص مع برنامج "MBC في أسبوعفي حلقة الجمعة الـ15 من يناير 2010- أطرافا فنية لم تسمها بفرض حصار على الأغنية الجزائرية في المشرق العربي، بهدف كسر الإبداع الجزائري.

وقالت زكية "أشعر أن هناك مؤامرة في المشرق العربي على الأصوات الجزائرية، وأنا لا أحب التعميم ولكن هذا شيء معروف، فبدأ من المستثمر إلى القنوات، فنحن نتعرض لحرب فنية تهدف لتكسير كل شيء جميل عندنا".

واعتبرت النجمة الجزائرية أن زمن ميادة الحناوي هو آخر زمن عمالقة الغناء في الوطن العربي، وعن اقتراحها بمطالبة لجنة عربية لمراقبة الأغاني، قالت "أقترح تشكيل لجنة من كل الدول العربية تقيم مهرجانا سنويا يقام كل عام في دولة مختلفة، لتقييم كل الأغاني التي قدمت على الساحة الغنائية.

ولزكية فيديو كليب شهير عن الأم أدته معها تمثيلا النجمة المصرية القديرة مديحة يسري، وعن ذلك الفيديو كليب كشفت عن كواليس جديدة، قائلة "كنت متواجدة في القاهرة منذ سنوات واتصل بي الشاعر المصري القدير عبد الرحمن الأبنودي وقال لي عندي كلمات أود أن أسمعكِ إياها.. بس بشرط أن تغنيها، وكان كلما قرأ قصيدته أبكي ولما انتهى منها ورآني أبكي قال لن يغنيها أحد غيركِ".

وأكدت أن الفيديو كليب نجح نجاحا كبيرا، وحصلت على جائزة في مهرجان الإسكندرية للأغنية العربية.

وكانت الفنّانة زكية محمّد اتخذت قرارا في وقت سابق بعدم التوجه إلى مصر، على رغم المشاريع الكثيرة التي تربطها مع بعض الملحنين وكتّاب الكلمات المصريين، إضافة إلى تصوير فيديو كليب بداية من الشهر المقبل.

وقالت في تصريح للصحف الجزائرية ''من يهين بلدي ويدوس على محرماته لن أتشرف أبدا أن أخطو على أرضه وأتنفس من هوائه، فكيف إذن الغناء فيه".

وأوضحت الفنانة أنها باقية على قرارها إلى حين اعتذار مصر رسميا عمّا بدر من وسائل الإعلام المصرية والهجوم الذي شنته على الجزائر بعد أحداث المباراة الفاصلة المؤهلة لنهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010 في الخرطوم، والتي فازت فيها الجزائر.

يذكر أن المطربة الجزائرية زكية محمد فازت في عام 1982 بأحسن صوت في أحد المهرجانات الجزائرية، وعمرها آنذاك لم يتعدّ الـ12 ونصف، ويعتبر بعض الملحنين والنقاد العرب أن زكية محمد أحسن من يؤدي أغاني كوكب الشرق أم كلثوم في الوقت الراهن، ففي رمضان الماضي أعدت أمسية غنائية لإحياء أغاني المطربة المصرية القديرة حملت عنوان "كلثوميات".