EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

مدارس أونروا ترفض قبول المزيد من الطلاب في غزة

أعلنت المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونرواأنها لن تتمكن من قبول المزيد من الطلاب في فصولها الدراسية؛ بسبب التكدُّس الحالي للطلاب في الصفوف الدراسية.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

مدارس أونروا ترفض قبول المزيد من الطلاب في غزة

أعلنت المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونرواأنها لن تتمكن من قبول المزيد من الطلاب في فصولها الدراسية؛ بسبب التكدُّس الحالي للطلاب في الصفوف الدراسية.

وذكرت نشرة MBC يوم الاثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2010، أن آلاف من طلاب غزة اضطروا إلى العودة إلى منازلهم لعدم كفاية المدارس لاستقبال الطلاب بسبب ضيق الفصول وازدحامها.

ويمنع الاحتلال الإسرائيلي مرور مواد البناء إلى غزة؛ ما أدى إلى توقف مشروعات إحلال وتجديد المدارس في القطاع للمساعدة على استيعاب المزيد من الطلاب.

وأوضح عدنان أبو حسنة الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، أن أونروا لديها هذا العام في مدارسها 214 ألف طالب فلسطيني، وتم قبول 29 ألف و500 طالب فقط.

ومن بين الحلول التي اقترحتها وكالة أونروا لمواجهة النقص في الفصول الدراسية، استقبال الطلاب على فترتين أو ثلاث فترات مختلفة: صباحية ومسائية، ووضع ثلاثة طلاب في مقعد يسع في الأصل طالبَيْن، ليتوفر أكبر عدد من المقاعد لطلاب المدارس، ومع ذلك يبقى النقص كبيرًا.

وأكد أبو حسنة أنه لا حل على الإطلاق لمشكلة نقص عدد المدارس والازدحام داخل الفصول الدراسية إلا عبر بناء المزيد من المدارس، وسماح الاحتلال بإدخال مواد البناء القطاعَ المحاصر بصورة مستمرة. وأضاف أن القطاع في حاجة إلى بناء نحو 100 مدرسة.

يُشار إلى أن بناء هذه المدارس يحتاج إلى قرابة 22 ألف شاحنة مليئة بمواد البناء، لكن منذ فرض الاحتلال الإسرائيلي حصاره على غزة لم يتم السماح إلا بمرور 240 شاحنة فقط في الشهر.