EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

مقتل 25 شخصًا في أنحاء متفرقة من البلاد مجلس الأمن يدعو إلى الالتزام بوقف العنف في سوريا بدءًا من 10 إبريل

كوفي عنان

جهود عنان لحل الأزمة السورية

مجلس الأمن الدولي يعلن دعمه الرسمي لموعد العاشر من إبريل/نيسان لإنهاء العمليات العسكرية في سوريا، ومقتل 25 شخصًا في أنحاء متفرقة من البلاد.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

مقتل 25 شخصًا في أنحاء متفرقة من البلاد مجلس الأمن يدعو إلى الالتزام بوقف العنف في سوريا بدءًا من 10 إبريل

قدم مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، دعمه الرسمي لموعد العاشر من الشهر الجاري، لإنهاء العمليات العسكرية في سوريا وسحب القوات النظامية من الأحياء السكنية.

وأعلن المبعوث الدولي كوفي عنان أنه بالإمكان وقف جميع الأعمال العدائية في الثاني عشر من إبريل/نيسان بعد يومين من موعد سحب القوات النظامية إذا التزم النظام السوري بتعهداته، وأوضح أن سوريا أبلغته بدء السحب التدريجي لقواتها من أدلب ودرعا والزبداني.

في هذه الأثناء، وصل فريق بعثة استطلاعية دولية إلى دمشق برئاسة الفريق النرويجي روبرت مود، لتمهيد الطريق أمام وصول المراقبين الدوليين الذين سيراقبون وقف إطلاق النار، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 5 إبريل/نيسان 2012م.

من جانبه، حض وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عنان على الضغط أيضًا على المعارضة السورية بهدف الالتزام بخطة وقف إطلاق النار، فيما أعلن وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه عن تفاؤله بنجاح الخطة.

على جانب آخر، قُتل 25 شخصًا اليوم الخميس في أنحاء متفرقة من سوريا، بحسب ما أفادت الهيئة العامة للثورة السورية.