EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

متظاهرو التحرير يعترضون على الجنزوري رئيسًا مكلفًا للحكومة

متظاهرون في التحرير

متظاهرون في ميدان التحرير

اعترض متظاهرو التحرير على قرار المجلس العسكري بتعيين كمال الجنزوري رئيسا للوزراء واعترضوا طريقه إلى مقر مجلس الوزراء، فيما تشهد منطقة العباسية مظاهرات مؤيدة للمجلس

  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

متظاهرو التحرير يعترضون على الجنزوري رئيسًا مكلفًا للحكومة

تعبيرًا عن رفضهم تعيين كمال الجنزوري رئيسًا لوزراء مصر بقرار من المجلس العسكري، توجه مئات المتظاهرين إلى مقر رئاسة الوزراء في القاهرة والقريب من ميدان التحرير؛ حيث سدوا مداخله لمنع رئيس الوزراء المكلف من الوصول إليه.

الجنزوري قال في وقت سابق إنه لن يتمكن من تشكيل حكومته قبل الانتخابات التشريعية الاثنين المقبل، وأضاف أنه حصل على صلاحيات تفوق بكثير ما تمتع به سلفه، وهي صلاحيات تمكنه من خدمة البلاد.

وطبقًا لنشرة أخبار التاسعة على MBC1 الجمعة 25 فبراير/تشرين الثاني 2011م، تظاهر آلاف المصريين بميدان العباسية بالقاهرة تأييدًا للمجلس العسكري اليوم، فيما احتشد عشرات الآلاف في ميدان التحرير في تظاهرة دعت إليها حركات شبابية وأحزاب سياسية لمطالبة المجلس العسكري بنقل الحكم إلى سلطة مدنية، فيما أطلقوا عليه جمعة "الفرصة الأخيرة".

وأصيب ضابطان وعدد من الجنود في اشتباكات بين محتجين وعناصر من الشرطة في كل من محافظات أسوان والمنيا والإسكندرية؛ احتجاجًا على تباطؤ المجلس العسكري الحاكم في إقرار الإصلاحات.