EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

ما علاقة "تلوين" أرضيات الشوارع بتبريدها؟

فيما قد تكون بداية للحصول على شوارع ملونة بدلاً من الأسود والدرجات الرمادية، طالب باحثون في مختبر "بيركلي لاب" الأميركي التابع لوزارة الطاقة بتغيير لون أرضيات الطرق لتقليل درجة حرارة المدن.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

ما علاقة "تلوين" أرضيات الشوارع بتبريدها؟

فيما قد تكون بداية للحصول على شوارع ملونة بدلاً من الأسود والدرجات الرمادية، طالب باحثون في مختبر "بيركلي لاب" الأميركي التابع لوزارة الطاقة بتغيير لون أرضيات الطرق لتقليل درجة حرارة المدن. ووفقاً لما ذكره الباحثون لصحيفة "الديلي ميل" البريطانية فإن الطرق تمثل 35 إلى 50% من أسطح المدن، وعندما تزداد الحرارة فإن الطرق تمتص تلك الحرارة لتتحول إلى مصدر كبير لسخونة الجو.

وقد ابتكر الباحثون أرضيات تعمل بنفس نظرية أسقف التبريد بإبقاء الهواء داخل المباني بارد بواسطة عكس أشعة الشمس، وتعمل الطرق الباردة على عكس 30 -50% من حرارة الشمس مقارنة بـ5% يعكسها الإسفلت الجديد و10-20% يعكسها الإسفلت القديم.

وحالياً تعمل مجموعة البحث "هيت آيلاند غروب" على تحويل قطاع من ساحة إيقاف السيارات الجديدة المؤقتة بمختبر "بيركلي لاب" إلى أرضيات مبردة لاستعراض عملها وتقييم مدى كفاءتها عبر الزمن، وستوفر الساحة الفرصة لاختبار مجموعة من الطلاءات التي يتم وضعها مباشرة على الأسطح المرصوفة.

ويمكن صناعة الأرضيات المبردة إما من خلال المواد التقليدية لكن بدرجة لون أخف ما يعكس المزيد من ضوء الشمس مثل الخرسانة المسلحة، أو يمكن صناعتها وعليها الطلاء المبرد، أو من خلال معالجة الأسطح الإسفلتية.

وستساهم تلك الفكرة في تقليل أثر الاحتباس الحراري بالعالم وكميات الطاقة المستهلكة حيث ستوفر الأسطح والأرصفة الملونة في تقليل كمية الطاقة اللازمة لإنارة الطرق وساحات إيقاف السيارات.

Image
328