EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

لحية نضال "مطلق النار" على الجنود الأمريكيين تعطل محاكمته

رفض الميجور نضال حسن، المتهم بإطلاق النار على الجنود الأمريكيين في قاعدة فورت هود في تكساس، حلق لحيته، وهو ما أجل جلسة الاستماع إلى افادته بقرار من المحكمة العسكرية إلى الأسبوع القادم.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

لحية نضال "مطلق النار" على الجنود الأمريكيين تعطل محاكمته

رفض الميجور نضال حسن، المتهم بإطلاق النار على الجنود الأمريكيين في قاعدة فورت هود في تكساس، حلق لحيته، وهو ما أجل جلسة الاستماع إلى افادته بقرار من المحكمة العسكرية إلى الأسبوع القادم.

هذه المرة الثانية التي يرفض فيها حسن قرار القاضي المشرف على المحكمة العقيد غريغوري غروس، بعد أن كان رفض الامر في 7 سبمتمر الماضي.

حسن والذي كان طبيبا نفسيا بالجيش يواجه 13 تهمة قتل عمد، و32 تهمة شروع في القتل العمد، بعد أن أطلق النار عام 2009 على الجنود في القاعدة التي يخدم فيها.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة العسكرية لحسن في شهر أغسطس الماضي، إلا أن رفض حسن حلق لحيته دفع المحكمة العسكرية للدعاوى الجنائية إلى تأجيل محاكمته العسكرية إلى وقتٍ غير محدد، وذلك للتفكير بإصدار قرارٍ يرغم حسن على حلق لحيته.

وبالرغم من إلزامية الأوامر العسكرية، كون حسن لا يزال ضابطا في الجيش الأمريكي، ويخضع لقوانينه، إلا أنه استفاد من القوانين الامريكية التي تمنح حرية المعتقدات الدينية، بالتالي يق له إطلاق لحيته كونه مسلما.

وفي جلسة استماعٍ مبكرة في شهر آب/أغسطس الماضي قال حسن للقاضي المسؤول عن محاكمته قال حسن للقاضي: "يا صحاب السعادة.. باسم الله العظيم..  أنا مسلم.. وأعتقد أن ديني يطلب مني إطلاق لحيتي."

وبحسب موقع  CNNفإن حسن أمريكي من أصول فلسطينية، وقد رخص له بممارسة الطب النفسي والالتحاق بالجيش الأمريكي عام 1997، كما كان من المفترض أن يتم نقله إلى أفغانستان قبل وقوع حادثة إطلاق النار في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2009.