EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

بعدما تسبب في مقتل 3 أشخاص في حادث تفحيط لا إعدام لـ"أبو كاب" والاكتفاء بـ20 سنة سجنا و3 آلاف جلدة

قبل نحو أربعة سنوات بدأت قضية "المفحط" السعودي "فيصل العتيبي" الشهير بـ "أبو كابحينما اصطحب خمسة شباب في سيارته الخاصة خلال حادث تفحيط بجدة، وتسبب في مقتل 3 منهم، وطالبت أسر الضحايا بالقصاص من فيصل الذي يعمل ضابطًا في القوات البحرية السعودية برتبة ملازم أول، فيما تنازلت أحد الأسر عن حقها الخاص والدية في وقت سابق.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

بعدما تسبب في مقتل 3 أشخاص في حادث تفحيط لا إعدام لـ"أبو كاب" والاكتفاء بـ20 سنة سجنا و3 آلاف جلدة

قبل نحو أربعة سنوات بدأت قضية "المفحط" السعودي "فيصل العتيبي" الشهير بـ "أبو كابحينما اصطحب خمسة شباب في سيارته الخاصة خلال حادث تفحيط بجدة، وتسبب في مقتل 3 منهم، وطالبت أسر الضحايا بالقصاص من فيصل الذي يعمل ضابطًا في القوات البحرية السعودية برتبة ملازم أول، فيما تنازلت أحد الأسر عن حقها الخاص والدية في وقت سابق.

ومن يومها والشارع السعودي يتابع بشغف قضية "أبو كابالذي صدر بحقه منذ أشهر عديدة حكما بالإعدام بسبب تهوره في قيادة سيارته، حتى أصدرت محكمة جدة يوم الإثنين 2-2-2009 حكما ضد "أبوكاب" بالسجن 20 عامًا مع جلده 3 آلاف جلدة، إضافة إلى منعه من القيادة مدى الحياة.

وفي معرض تعليقه على الحكم قال "خالد راشد" -محامي الدفاع عن "أبو كابخلال لقائه بـmbc في أسبوع يوم الجمعة الـ6 من فبراير/شباط 2009- إنه واجه انتقادات واسعة عقب صدور الحكم بقضية أبو كاب بالسجن 20 عامًا والجلد 3000 جلدة من قبل الشارع السعودي، وأكد أن الحكم نهائي في نقض عقوبة القتل، وأن الحكم بالسجن 20 عاما هذا قرار ابتدائي يحق لفيصل أن يقدم الاعتراض عليه، ويحق له التظلم لهذا الحكم إلى محكمة التمييز، التي يحق لها أن تعدل الحكم بالزيادة أو النقصان، ولكن بعيدا تماما عن عقوبة القتل".

وواجه "راشد" خلال توليه مهمة الدفاع عن "أبو كاب" انتقادات واسعة، وفي هذا الصدد يقول "إن بعض الإخوان قال لي: لو أبناؤك هم الذين توفوا في الحادث هل ستكون ضد عقوبة القتل؟ فكان سؤالي لهم: لو كان ابنك هو السائق.. هل كنت ستطالب بقتل ابنك؟مؤكدا أن المسألة هنا ليست مشاعر، وإنما الأحكام تكون بالقواعد الشرعية، والقضاء هو من رفض عقوبة القتل.

وأضاف "أنا لم أدافع في يوم من الأيام عن فيصل "أبو كاب" ولم أطالب بتبرئته على الإطلاق، ولكن كان لي مهمة محددة في رفض عقوبة القتل.. والقضاء أيدني على ذلك".

يشار إلى أن المجتمع السعودي يعد من المجتمعات الشبابية التي تزيد نسبة الشباب فيه عن 60% من تركيبته السكانية؛ إذ يمارس غالبية هؤلاء الشباب تهورا بالغا في قيادة السيارات، والذي يؤدي بالطبع لحوادث مميتة في أحيان كثيرة.

وتعاني العديد من المناطق السعودية من ظاهرة "التفحيط"؛ التي يقوم فيها مجموعة من الشباب بالتجمع في سياراتهم، ويتبارزون في مدى المقدرة على السيطرة على السيارة أثناء قيادتها بسرعة عالية وحرفها بسرعة عن مسارها يمينا أو شمالا، وتشير مصادر أمنية إلى أن العشرات من الشباب فقدوا حياتهم خلال السنوات الماضية بسبب تلك الظاهرة، فيما أصيب آخرون بعاهات مستديمة بسبب ذلك.

وكان صدور حكم سابق بالإعدام على "أبو كاب" يعد سابقة قضائية في أروقة المحاكم السعودية؛ حيث لم تكن تتجاوز العديد من القضايا المرورية الغرامات المالية والسجن لسنوات، وكانت قضية "أبو كاب" أول رصدٍ لأول مخالفةٍ مرورية يصدر بحقها القتل، ومن ثم تخفيف الحكم إلى 20 سنة و3000 جلدة.