EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

فرنسا تجدد دعمها للسعودية في مواجهة الحوثيين

جدد الرئيس الفرنسي -نيكولا ساركوزي خلال لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الرياض- تأكيده على حق السعودية الكامل في الدفاع عن أراضيها وحماية سيادتها والدفاع عنها وعن أمن مواطنيها.

جدد الرئيس الفرنسي -نيكولا ساركوزي خلال لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الرياض- تأكيده على حق السعودية الكامل في الدفاع عن أراضيها وحماية سيادتها والدفاع عنها وعن أمن مواطنيها.

وكان الرئيس الفرنسي قد وصل إلى الرياض أمس، في ثالث زيارة له للمملكة منذ تولّيه الرئاسة في بلاده، بهدف تعزيز العلاقات بين باريس والرياض.

وتطرق ساركوزي -خلال لقائه العاهل السعودي- إلى عدد من قضايا منطقة الشرق الأوسط، وعلى رأسها سبل تحريك عملية السلام، والتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، إضافة إلى الملف النووي الإيراني.

وعلى صعيد المواجهات مع الحوثيين، أكدت مصادر عسكرية سعودية أن 13 متسللا من الحوثيين عبر جبال بني مالك في محافظة الداير، استسلموا للقوات السعودية، وأضافت المصادر السعودية أنه تم رصد زورقين حاولا التسلل إلى المياه الإقليمية السعودية عبر حدودها في منطقة جازان، وتم اعتراضهما والقبض على من فيهما.

وفي المقابل أيضا، أكد مصدر عسكري يمني أن ثمانية من المقاتلين الحوثيين على الأقل بينهم قائد حوثي قتلوا في مواجهات مع القوات اليمنية جنوب محافظة صعدة.

من جانبه، قال حسين فقيه مراسل نشرة MBC اليوم الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين ثان 2009 من إحدى القرى الحدودية بين السعودية واليمن–: إن القوات المسلحة السعودية مشطت اليوم بشكل كبير شريطها الحدودي مع اليمن.

وأضاف الموفد أن القوات المسلحة أكدت أنها استخدمت اليوم "الأباتشي" للرد على إطلاق النار من جانب المتمردين الحوثيين، وكانت العمليات قد اقتصرت خلال الأيام القليلة الماضية على المناوشات الخفيفة وإطلاق النار من أسلحة خفيفة.

وأشار حسين فقيه إلى أنه -خلال تواجده بأحد مخيمات الإيواء على المناطق الحدودية- لاحظ وجود عديد من الأنشطة الترفيهية مسابقات شعرية وثقافية ودورات رياضية- نفذها جهاز الدفاع المدني السعودي للترويح عن النازحين.