EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

عشرات القتلى والجرحى في سوريا عشية أول أيام شهر رمضان

شهدت عدة مدن سورية، على رأسها حماة ودير الزور، عديدًا من العمليات العسكرية فجر الأحد، وتواصلت على مدار اليوم، ضد المحتجين على النظام السوري.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

عشرات القتلى والجرحى في سوريا عشية أول أيام شهر رمضان

شهدت عدة مدن سورية، على رأسها حماة ودير الزور، عديدًا من العمليات العسكرية فجر الأحد، وتواصلت على مدار اليوم، ضد المحتجين على النظام السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المواجهات أدت إلى مقتل 67 شخصًا، وجرح مئة على أقل تقدير، بحسب نشرة التاسعة في MBC1 الأحد 31 يوليو/تموز 2011م.

وأشار المرصد السوري إلى أن 49 قتيلاً سقطوا في مدينة حماة، وسط البلاد، و13 في دير الزور، القريبة من الحدود مع العراق، في حين قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن خمسة من رجال الأمن، بينهم ضابط، سقطوا في حماة ودير الزور برصاص من وصفتهم بـ"المجموعات المسلحة".

وذكرت لجان التنسيق المحلية السورية أن حشودًا من السكان خرجوا إلى شوارع حماة، في محاولة لسد الطرقات أمام دبابات الجيش التي اقتحمت المدينة.

فيما نقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن جنديين لقيا مصرعهما برصاص "مجموعات مسلحة" في حماة، قامت بإحراق مراكز الشرطة والاعتداء على الممتلكات، وأقامت الحواجز والمتاريس وأشعلت الإطارات في مداخل وشوارع المدينة.