EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2011

طفلة معاقة.. مبرمجة كمبيوتر

رانيا نموذج شديد التميز والغرابة لحالة إعاقة ذهنية، وهي الفتاة التي يبلغ عمرها 15 عامًا، وإن كان عمرها العقلي لم يتجاوز السنوات الأربع. وعلى الرغم من ذلك صارت رانيا مبرمجة كومبيوتر؛ تضع برامج لتعليم اللغة العربية والبرامج والأرقام؛ برامج يستطيع أقرانها ومن هم في نفس حالتها التعلم عن طريقها. ومع كل ذلك، رانيا لا تستطيع التحدث.

رانيا نموذج شديد التميز والغرابة لحالة إعاقة ذهنية، وهي الفتاة التي يبلغ عمرها 15 عامًا، وإن كان عمرها العقلي لم يتجاوز السنوات الأربع. وعلى الرغم من ذلك صارت رانيا مبرمجة كومبيوتر؛ تضع برامج لتعليم اللغة العربية والبرامج والأرقام؛ برامج يستطيع أقرانها ومن هم في نفس حالتها التعلم عن طريقها. ومع كل ذلك، رانيا لا تستطيع التحدث.

وحسب تقرير نشرة MBC، الاثنين 9 مايو/أيار 2011، قال صالح محمد والد رانيا، إن الطريقة الوحيدة لتعليم ابنته كانت عن طريقه هو، فكان يتلقى الدرس من معلمها ثم يعلمها إياه، حتى وصلت إلى مرحلة متقدمة جدًّا في تعلُّم الحاسب. والرائع أن رانيا تعلم وتدرب من هم في نفس حالتها؛ ما جعلها محط الأنظار.

وقال أحمد محمد -وهو اختصاصي نطق- إن رانيا صمَّمت برامج لتعليم الأطفال في الحضانة، يمكن للأطفال عن طريقها معرفة أشكال الحيوانات وأسمائها.

وأضاف: "الطفلة المعاقة رانيا نموذج فريد؛ فمع الموهبة والرعاية اللازمة لها، ممكن الوصول بمثل هذه الحالات إلى مراحل لم نكن نتخيَّلها".