EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2009

يجيد كتابة الشعر طبيب يمني يبهر العالم باختراع يعالج شرايين القلب

الدكتور خالد نشوان فارس عربي من سلالة أسعد الكامل أشهر ملوك حضارة سبأ اليمنية، يعبر جبال الألب -جدار أوروبا المنيع- ويدخلها فاتحا، لكنه فتح من نوع جديد.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2009

يجيد كتابة الشعر طبيب يمني يبهر العالم باختراع يعالج شرايين القلب

الدكتور خالد نشوان فارس عربي من سلالة أسعد الكامل أشهر ملوك حضارة سبأ اليمنية، يعبر جبال الألب -جدار أوروبا المنيع- ويدخلها فاتحا، لكنه فتح من نوع جديد.

الفتح الذي حققه الدكتور خالد نشوان -استشاري جراحة الشرايين- يقوم على اختراع جهاز يعالج أمراض الشرايين بطريقة مبتكرة، جعلته يستحق لقب فارس من قبل الاتحاد الدولي للمخترعين.

يحمل الجهاز اسم "نشوان باراساوند" ويعمل على إطلاق موجات صوتية وفوق صوتية تعمل على توسيع الشرايين وإزالة الترسبات المعيقة لتدفق الدم في الشرايين.

وتابع الدكتور نشوان أن الاختراع الجديد يتسم بأهمية كبيرة كونه يعالج مرضى الشرايين دون تدخل جراحي ودون أن يشعر المريض بالألم، فضلا عن مردوده الاقتصادي، حيث لا يتكلف العلاج كثيرا.

تكريم نشوان امتد إلى معرض الباسل الدولي للاختراعات؛ حيث عقد اجتماعا بالدول العربية الأعضاء وتم انتخابه رئيسا الاتحاد المخترعين العرب. ومن واقع عمله كرئيس لاتحاد المخترعين العرب، يعتزم الدكتور نشوان التحرك في الوسط الرسمي والاستثماري العربي للعمل على تحفيز الاختراع، وإيجاد الضمانات القانونية والاستثمارية لذلك حتى لا تصبح العقول العربية فريسة للهجرة.

اهتمامات نشوان لم تتوقف على المجالات الطبية والعلمية، بل امتدت إلى ميادين الثقافة والأدب؛ حيث يكتب الشعر بلغته العربية الأم وباللغة المجرية أيضا، وحظيت مجموعته الشعرية "من أرض سبأ" بجائزة الجمعية الأدبية المجرية.

وتأكيدا على جذوره ألف نشوان كتابا عن بلده اليمن، فضلا عن مساهمته في إصدار العديد من الكتب عن البلدان العربية الأخرى.

يشار إلى أن نشوان غادر اليمن منذ نحو عشرين عاما طالبا مبتعثا لدراسة الطب في المجر، ومنذ ذلك الحين ما زال محتفظا بجنسيته اليمنية، رغم كل الإغراءات التي عرضت عليه للحصول على الجنسية المجرية، وسماح القوانين اليمنية بتعدد الجنسيات، غير أنه أصر على أن يظل اسم اليمن مقترنا باسمه وبنجاحاته العلمية التي يحققها على مستوى العالم.

حصد نشوان نحو 12 جائزة في أوروبا وأسيا، وعقب فوز المجر بجائزة أفضل اختراع طبي في المعرض الدولي للمخترعات الذي أقيم في موسكو نهاية مايو الماضي أصر الدكتور خالد نشوان على أن ينال لقب "فارس المخترعين الدوليين" باسم الجمهورية اليمنية، وبصفته رئيسا لاتحاد المخترعين اليمنيين، الأمر الذي أهل اليمن لتكون أول دولة عربية تنضم إلى الاتحاد الدولي للمخترعين الذي يضم في عضويته 86 دولة من دول العالم.